الغارديان: ماذا يعني نشر تقرير “سي آي إيه” عن خاشقجي ؟

   

لندن- خليج 24 | تطرقت صحيفة “الغارديان” البريطانية إلى تعهد مرشحة لمنصب الاستخبارات الأمريكية بنشر تقرير “سي آي إيه” عن قتل جمال خاشقجي .

Advertisement

وأوضحت الصحيفة أن نشر التقرير الاستخباري حول مقتل الصحفي السعودي خاشقجي يعني تحميل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مسؤولية اغتياله.

ولفتت إلى أن الإدارة الأمريكية الجديدة ستعمل على رفع السرية عن تقرير “سي آي إيه” عن مقتل خاشقجي .

وأشارت إلى تصريحات أفريل هاينز المرشحة لمنصب مديرة المخابرات الوطنية أمس الثلاثاء.

وأوضحت هاينز أن السرية سترفع عن التقرير الذي حمل ابن سلمان بدرجة عالية من الثقة مسؤولية إصدار أمر بقتل خاشقجي .

وكان الصحفي خاشقجي قتل بوحشية في قنصلية بلاده في تركيا عام 2018.

وأجابت هاينز عن سؤال حول إذا كان التقرير سوف ينشر قائلة: “نعم بالتأكيد.. سوف نتبع القانون”.

من جانبه، قال عضو المجلس عن ولاية أوريغون رون وايدن إن الفرصة ستكون متاحة بحسب ما صرحت به هاينز.

Advertisement

وأوضح أن الفرصة ستكون متاحة لطي صفحة السرية والخروج عن القانون لإدارة دونالد ترامب.

وذكر “ستكون فرصة لتقديم تقرير علني عن المسؤول عن قتل خاشقجي، بموجب القانون الذي أقر في شباط/ فبراير 2020”.

وكان مكتب مدير الأمن الوطني الأمريكي قدم في فبراير 2020 قدم تقريرا للكونغرس عن جريمة قتل خاشقجي .

واحتوى التقرير على نتائج تحقيقات “سي آي إيه” حول الدور المحوري الذي لعبه محمد بن سلمان في الجريمة.

لكن مكتب مدير الأمن الوطني بعهد ترامب رفض صلاحية المشرعين التي تقضي بالحصول على تقرير غير سري.

وتذرع بأن هذا الأمر سيعرض مصادر وأساليب جمع المعلومات للخطر.

وكانت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية ذكرت أن “نشر تقرير وكالة الاستخبارات المركزية من شأنه أن يفي بوعد بايدن”.

وذلك بالمساءلة عن اغتيال أحد المقيمين في الولايات المتحدة، في إشارة إلى خاشقجي.

وذكر الكاتبان مايكل إزنر وجاك ستيل أنه “إذا لم تتحرك إدارة بايدن طواعية، فقد تتدخل محكمة أميركية في الموضوع لنشره”.

وأكدا أن ينبغي على بايدن “نشر هذه المعلومات في نهاية المطاف عندما يتولى منصبه الأربعاء”.

ولفت إزنر وستيل أن ترامب وفر الحماية لولي العهد السعودي محمد بن سلمان منذ قتله خاشقجي .

وأشارا إلى أن ترامب الذي غادر البيت الأبيض وفر الحماية لابن سلمان رغم جهود الكونغرس لمحاسبة القتلة.

وكان الكونغرس عقد جلسات استماع وأقر قرارات تدين عملية القتل وتحمل ولي العهد السعودي المسؤولية عن الجريمة.

وبحسب ما سربته وسائل الإعلام الأمريكية من تقرير الاستخبارات فإن ابن سلمان مسؤول عن قتل خاشقجي.

وباءت محاولات الكونغرس في إجبار ترامب على الكشف عن النتائج التي توصلت إليها أجهزة الاستخبارات الأميركية.

وفي مارس الماضي، تعهد أعضاء في الكونغرس بفرض إلغاء السرية عن تقرير استخباراتي حول قتل خاشقجي.

واتهم الأعضاء ترامب بحظر نشر التقرير بهدف حماية السعودية وخصوصا ابن سلمان.

قد يعجبك ايضا