تحقيق صحفي: دبي بؤرة تفشي عالمية لكورونا

   

القدس المحتلة- خليج 24| أكد تحقيق صحفي مساء اليوم الأحد أن إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة تعد مصدرا لتفشي فيروس كورونا.

Advertisement

وخلص التحقيق الذي أجرته القناة الـ12 العبري أن سائحا إسرائيليا عاد من دبي مؤخرا حاملا فيروس كورونا.

لكن المفاجئة كانت أن هذا السائح نقل العدوى لـ180 إسرائيليا بعد عودته من دبي.

ونبهت القناة الإسرائيلية إلى أنه لم يعرف حتى الآن ما إذا كانت الإصابات بالفيروس من الطفرة الجديدة أم لا.

وأكدت أن إمارة دبي أصبحت مصدرا لتفشي فيروس كورونا بسبب الأعداد الكبيرة من السياح التي وصلتها من أنحاء مختلفة.

ويوم الجمعة الماضي أعلنت دولة الدنمارك تعليق جميع الرحلات الجوية القادمة من إمارة دبي.

وأوضحت وزارة النقل الدنماركية أن قرار إيقاف جميع الرحلات من دبي بسبب مشاكل محتملة تتعلق بنتائج مزيفة لاختبارات فيروس كورونا.

يشار إلى أن دولة الإمارات استأنفت مؤخرا الرحلات الجوية ونشاطها السياحي.

Advertisement

وذلك في محاولة لتعويض الخسائر الضخمة التي تكبدتها خاصة بسبب جائحة كورونا.

وتدعي الإمارات أنها تعد على رأس دول العالم في التعامل مع جائحة كورونا.

وتزعم أنها حصدت المركز الأول في العديد من المؤشرات الخاصة بدءا من مرحلة التصدي وصولا إلى مرحلة التعافي.

وبحسب المسؤولين الإماراتيين فإن “أبو ظبي تعمل حاليا على تخطي التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية للفيروس”.

وهذا يعني أن الدولة لم تعد تعاني من الجائحة، في الوقت الذي بدأت موجة جديدة من التفشي بجميع أنحاء العالم.

ورغم ذلك، سجلت الإمارات خلال الأيام الماضية ارتفاعا ملحوظا في عدد وفيات وإصابات فيروس كورونا.

وبينما كانت الدولة تسجل قبل أسبوعين إصابات تتراوح بين 1200 حتى 1700 إصابة يوميا.

وأصبحت الإمارات تسجل بالأيام الأخيرة عدد إصابات يفوق الـ 3500 إصابة يوميا، إضافة لارتفاع عدد الوفيات.

يشار إلى أن دبي أعادت مؤخرا نشاطها السياحي بشكل واسع، حيث استقبلت دفعات كبيرة من السياح.

وأكدت وسائل الإعلام الإماراتية أن هؤلاء السياح أشغلوا جميع فنادق دبي للاحتفال بعطل أعياد الميلاد وقضاء الليالي الحمراء بسبب الإغلاق في بلدانهم.

ولم يقتصر السياح الذين توافدوا لدبي من منطقة معينة، حيث سجلت الإمارات سياحا من أوروبا وروسيا وآسيا.

وقبل أسبوعين، كشفت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية أن عشرات آلاف الإسرائيليين يقصدون الإمارة لممارسة الجنس.

ووصف هؤلاء السياح في أحاديث مع الصحيفة الإمارة بأنها أكبر بيت دعارة في العالم.

ولفتت الصحيفة بتقريرها المعنون “السياحة الجنسية الإسرائيلية في دبي” أن نسبة كبيرة من الإسرائيليين يتوجهون بحثا عن بيوت الدعارة.

قد يعجبك ايضا