السعودية: 133 ألف$ لذوي مُتوفي كورونا بالقطاع الصحي

الرياض – خليج 24| كشفت السعودية عن نيتها صرف مبلغ نصف مليون ريال (133 ألف$) لذوي العاملين في القطاع الصحي الذين توفوا نتيجة فيروس كورونا المستجد.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” بأن مجلس الوزراء قرر ذلك خلال اجتماعه الأسبوعي الدوري.

وبينت أن صرف المبلغ لذوي المتوفَّى من كورونا العامل بالقطاع الصحي الحكومي أو الخاص.

وقالت الوكالة إن ذلك يشمل مدنيًا أكان أم عسكريًا، وسعوديًا كان أم غير سعودي.

وأشارت إلى أن القرار سيسري اعتبارًا من تاريخ تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في 11 مارس 2020.

وكانت المملكة سجلت 345 ألف إصابة بفيروس كورونا ، تعافى منهم 332 ألفًا وتوفي 5329.

ولا تتوفر إحصائية دقيقة لأعداد العاملين بالقطاع الصحي الذين أصيبوا أو توفوا منه بالسعودية.

وكان خبير في علم الوبائيات كشف عن تفاصيل ومعلومات خطيرة بشأن فيروس كورونا المستجد .

وكتب الخبير على الوعري بأن “دول العالم تسابق الزمن لإنتاج لقاح ضده، ومن المؤكد أنها تنتظره بفارغ الصبر”.

وقال إن الدول التي تعمل على إنتاج اللقاح المرتقب لفيروس كورونا المستجد اختصرت الإجراءات المعمول بها.

وأشار الوعري إلى أن بعضها قلصت الفترة الزمنية الازمة لإتمام مراحل التجارب السريرية، أو دمجت عدة مراحل منها مع بعضها البعض.

وبين أنها تسعى لإتمام التجارب بسرعة لكسب الوقت بدافع أن تسبق قائمة الدول في الإعلان عن لقاحها في الأسواق.

وتساءل الوعري: “ماذا سيكون مدى فعالية اللقاح؟ وهل سيكون لقاحًا آمنًا، واستوفى شروط السلامة اللازمة قبل عرضه؟”.

وأكد أنه يصعب الإجابة على هذه الأسئلة في الوقت الراهن، لأن لا أحد منا يعلم بالغيب إلا الخالق سبحانه وتعالى.

وقال: “ما بوسعنا إلا أن نراقب هذ اللقاح بعد عرضه بالأسواق ومراقبته لفترة زمنية أطول مما احتاجه من فترة الزمن القصيرة لإنتاجه”.

ونبه الوعري إلى دراسة أمريكية نشرت بتاريخ ١٤ أغسطس الحالي حول طرق شركات أمريكية بتصنيع لقاح لفيروس كورونا.

وأشارت إلى أن الباحثون الامريكيون حضروا نسخة خاصة من فيروس كورونا بالمختبر لفحص مدى فعالية هذه اللقاحات ضده.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.