الإمارات تقود قطار التطبيع مع إسرائيل لدولة إسلامية جديدة

دبي – خليج 24 | كشف وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عن قرب وصول قطار التطبيع مع إسرائيل والذي تقوده الإمارات العربية إلى دولة إسلامية جديدة.

 

وقال الوزير الإسرائيلي أوفير أكونيس اليوم الأربعاء إن الهدف هو تحقيق أكبر استفادة من الفترة المتبقية للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

 

ومن المقرر أن تنتهي ولاية ترمب في 20 كانون الاثني/ يناير المقبل، حيث يتولى الرئيس الجديد جو بايدن إدارة الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وافتتحت الإمارات هذا العام قطار التطبيع العربي الإسرائيلي والذي تجول في محطات البحرين والسودان وأخيرا في المغرب العربي.

 

وضخت الإمارات كل ما تملك من نفوذ ومال وعلاقات لدفع قطار التطبيع مع إسرائيل.

 

وأشاد الوزير الإسرائيلي بجهود الإمارات فيما وصفه توسيع رقعة السلام في المنطقة.

 

وفضل الوزير عدم الكشف عن الدولة الإسلامية القادمة في التطبيع لكنه قال هناك دولتين مرشحتين للتطبيع إحداهما من دول الخليج العربي.

 

وعن الدولة الثانية المرشحة للتطبيع مع إسرائيل بجهود إماراتية، قال الوزير أكونيس إنها دولة كبيرة تقع أبعد باتجاه الشرق.

 

لكن الوزير الإسرائيلي أكمل مؤكدا أن هذه الدولة ليست باكستان.

 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد كشف سابقا أن دول خليجية أخرى ستنضم للإمارات في التطبيع.

 

وألمحت تقارير صحفية إسرائيلية لاحقا أنه قصد المملكة العربية السعودية.

 

ووقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي التطبيع مع إسرائيل في سبتمبر 2020.

 

ومنذ ذلك الحين، عملت دبي على إظهار “عشق كبير” للإسرائيليين عبر العديد من الخطوات السياسية والاقتصادية العلنية.

 

في المقابل، اندفع آلاف الإسرائيليين إلى ما دبي أو ما وصفته الصحافة العبرية “بيت دعارة العالم”.

 

وذكر تقرير لصحيفة يديعوت أحرونوت اليوم أن أكبر عصابات الجريمة الإسرائيلية افتتحت فرعا لأنشطة الدعارة وغسيل الأموال في دبي.

 

اقرأ أيضا:

ترامب يشيد بتقدم الامارات في تطبيق اتفاقيات “التطبيع” مع إسرائيل

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri