من هم الأخوين جوبتا؟.. جنوب أفريقيا تطالب الإمارات بتسليم عصابة احتيال وغسيل أموال

 

Advertisement

أبوظبي – خليج 24| طالبت جنوب أفريقيا الإمارات بتسليمها “الأخوين جوبتا” المطلوبين لها على خلفية تهم تتعلق بنهب مليارات الدولارات من كيانات حكومية.

وقال وزير العدل رونالد لامولا: “تلقينا طلبا من المدير الوطني للنيابات لتسليم الأخوين جوبتا من الإمارات إلى جمهورية جنوب أفريقيا”.

وأشار إلى أنه يتضمن محاكمتهما بتهمتي الاحتيال وغسيل الأموال عقب جلبهما من الإمارات.

وذكر “لامولا”: “يمكننا التأكيد أن طلب التسليم قدم للسلطة المركزية في الإمارات”.

يذكر أن أبوظبي قبضت على “راجيش” و”أتول جوبتا” أوائل يونيو الماضي.

من هم الأخوين جوبتا

Advertisement

جاء ذلك بعد وضعهما من منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول)، على قائمة المطلوبين بفبراير بتهم غسل الأموال والاحتيال.

فيما قالت المديرة الوطنية للنيابة بجنوب أفريقيا شاميلا باتوحي إن الموعد النهائي لتقديم طلب التسليم كان 2 أغسطس المقبل.

وفصل تحقيق قضائي بالكسب غير المشروع للدولة امتد لـ 3 سنوات، الروابط الوثيقة بين الأخوين، والرئيس السابق “جاكوب زوما”.

وزعم شهود عملهم سوية لسرقة أموال شركات النقل والطاقة والسلاح التابعة للدولة، وقرروا من سيجري تعيينه بمجلس الوزراء.

ونفى “زوما” والأخوان “جوبتا” ارتكاب أية مخالفات.

ما قصة راجيش وأتول جوبتا؟

وتصاعدت الاتهامات للإمارات وإمارتها دبي بتحولها لملاذ للمهربين والمتورطين بجرائم الاحتيال وغسل الأموال.

ووصفت تقارير حقوقية ودولية دبي بوجهة سرية للأموال المشبوهة.

 

وكشفت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية عن أن الإمارات قررت تجميد أصول عصابة كيناهان الأيرلندية لتهريب المخدرات التي تنشط منذ سنوات في دبي.

وقالت الإمارات إنها تحقق بأمر العصابة، عقب افتضاح أمرها ورصد أمريكا 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات عن زعمائها.

وأشارت إلى أنها تتعاون بشكل وثيق بقضايا تشمل عناصر أجنبية، بما يتسق مع الالتزامات الدولية لدولة الإمارات”.

يذكر أن واشنطن رصدت 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود لاعتقال زعماء عصابة دبي.

وربطت العصابة ببعض من أخطر شبكات الجريمة في العالم.

ونظم دانييل كيناهان، أحد زعماء العصابة الثلاثة مباريات الملاكمة الشهيرة مؤخرًا.

وبحسب الشرطة الأيرلندية، انتقلت العصابة من الاتجار بالهيروين والكوكايين بدبلن بعقد التسعينات إلى العمل بكامل أوروبا.

وقال مصدر مطلع للصحيفة إن تجميد الأصول يتضمن الحسابات المصرفية الشخصية وحسابات الشركات.

الإمارات ملاذ المهربين

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت عقوبات على عدد من كبار أعضاء عصابة “كيناهان” الإيرلندية للجريمة المنظمة.

واتهم مسؤولون في الوزارة العصابة بإدارة أعمالها من الإمارات.

وقالوا إن دانييل كيناهان هو أحد الأشخاص السبعة الذين فرضت عليهم واشنطن عقوبات.

وأشاروا إلى أنه عمل في السابق مستشارا للملاكم تايسون فيوري.

وبين مسؤولو وزارة الخزانة أن كيناهان “يدير العمليات اليومية للمنظمة على الأرجح”.

وظهرت عصابة “كيناهان” في دبلن في تسعينيات القرن الماضي.

وتقول الولايات المتحدة إنها واحدة من أكبر عصابات الجريمة في العالم.

وذكرت أن “العصابة التي تستخدم دبي الآن مركزا لأنشطتها غير القانونية، جذور في إيرلندا والمملكة المتحدة وإسبانيا والإمارات”.

وأكملت: “كما لديها مصالح تتعلق بتجارة المخدرات وغسيل الأموال”.

غسيل الأموال في دبي

وقالت إن العصابة “تهرب مخدرات قاتلة بما في ذلك الكوكايين إلى أوروبا، كما تشكل تهديدا للاقتصاد المشروع بأكمله من خلال دورها في غسيل الأموال العالمي”.

وتستهدف العقوبات كيناهان، الذي حددت اسمه المحكمة العليا الإيرلندية سابقا بوصفه مراقبا لحسابات العصابة ومديرا لها.

ووالده كريستوفر الكبير، وهو مهرب مخدرات مدان ومؤسس محتمل للعصابة.

وشقيقه كريستوفر الصغير، المتهم بالعمل مع عصابة “نقل وبيع المخدرات في المملكة المتحدة”.

كما رصدت وكالة مكافحة المخدرات الأمريكية مكافآت تصل إلى 5 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في اعتقال أي من أعضاء أسرة كيناهان الثلاثة.

 

إقرأ أيضا| يقيم بحرية منذ سنوات..بريطانيا تحرج الإمارات وتجبرها لاعتقال عضو عصابة إجرام دولية

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri