تطور “خطير” بشأن قمة العشرين في السعودية

بروكسل – خليج 24| دعا برلمانيون أوروبيون قادة بلاددهم ومسؤولي الاتحاد الأوروبي لعدم المشاركة في قمة العشرين التي ستستضيفها السعودية الشهر المقبل.

Advertisement

وكان البرلمان الأوروبي طالب بـ10 أكتوبر الجاري بخفض مستوى التمثيل بقمة الرياض عبر الفيديو يومي 21 و22 نوفمبر المقبل.

وبعث 65 برلمانيًا أوروبيًا برسالة بشأن قمة العشرين لرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية.

وأكدوا أن الرياض تواصل تسجيل انتهاكات بمجال حقوق الإنسان.

وأشاروا إلى أنها لم تحقق العدالة بقضية مقتل الصحفي جمال خاشقجي بمبنى القنصلية السعودية في إسطنبول التركية.

ولفتت الرسالة إلى أن السعودية تنتهك حتى أبسط الحقوق مثل حرية التعبير والتجمّع.

وقالت إن الرياض تعتقل النشطاء، والمحامين، والصحفيين والكُتاب والمفكرين المطالبين بإصلاحات في المملكة.

Advertisement

وأكدت في وقت تستعد الرياض لقمة العشرين، أن ذلك يجري وسط غموض يلف أماكن وجودهم ومصيرهم.

ودعت إلى “عدم شرعنة إدارة تقوم بأبشع انتهاكات حقوق الإنسان عبر السماح لها باستضافة قمة تعتبر واحدة من أهم القمم في العالم”.

وطالبت الرسالة “ميشيل” و”فون دير لاين” بعدم المشاركة في قمة العشرين المقبلة.

وكانت المملكة العربية السعودية كشفت عن تفاصيل عقد اجتماع قمة زعماء دول مجموعة العشرين بشكل افتراضي بالسعودية.

وأفادت الحكومة السعودية في بيان، بأن القمة ستعقد في موعدها المحدد يومي 21 و22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبلين في المملكة.

وكانت الرياض أعلنت عن استضافة قمة قادة مجموعة العشرين بنوفمبر 2020 بالسعودية ، للمرة الأولى على مستوى الدول العربية.

وقالت إن “القمة ستناقش حماية الأرواح واستعادة النمو بالتعامل مع جائحة كورونا وتجاوزها، والتعافي بشكل أفضل”.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية “واس” عن الرياض قولها إن ذلك يجري بمعالجة أوجه ضعف اتضحت إبان الجائحة وتعزيز المتانة بالمدى الطويل”.

وقالت: ” القمة ستعزز جهود اغتنام فرص القرن الـ21 بتمكين الأفراد وحماية كوكب الأرض، وتسخير الابتكارات لتشكيل آفاق جديدة”.

وفي سياق آخر، حكمت محكمة بالسعودية بإعدام شقيقين توأمين ينتميان لتنظيم داعش عقب جريمة نحر والدتهما قبل 4 سنوات.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri