السعودية تعلن إحباط هجوم جوي وبحري للحوثيين

   

الرياض- خليج 24| أعلنت المملكة العربية السعودية اليوم الجمعة عن إحباط هجوم جوي وبحري لجماعة الحوثيين اليمنية.

Advertisement

وقال التحالف العربي بقيادة السعودية إنه أحبط “عمليتين إرهابيتين”، حاولت جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) اليمنية تنفيذهما.

وأوضح التحالف – وفق قناة “الإخبارية” السعودية- أنه دمرت طائرتين مسيرتين أطلقتا نحو المملكة وزورقا ممفخخا في جنوب البحر الأحمر.

وقبل أسبوع بثت وسائل إعلام سعودية لحظة اعتراض طائرات مسيرة لجماعة “أنصار الله” اليمنية في سماء المملكة.

وذكرت قناة “العربية” أن المقطع يظهر الدفاعات الجوية أثناء اعتراضها درونات حوثية مفخخة أطلقت نحو المملكة”.

وكانت قوات التحالف في اليمن أعلنت قبل أسبوع اعتراض وتدمير 3 طائرات دون طيار “مفخخة” في سماء السعودية.

وكشفت شركة (أرامكو) السعودية عن نجاح فرق الصيانة بإصلاح عطل فني في محطة التوزيع في منطقة جازان بالبلاد.

وأفادت في بيان بأن العطل الفني وقع في محطة توزيع المشتقات البترولية في منطقة جازان.

Advertisement

وذكرت (أرامكو) أن فرقها نجحت بإعادة محطة التوزيع، للعمل بشكلٍ طبيعي وكامل.

وبينت وكالة أنباء “واس” أنه جرى استئناف أعمال تحميل المشتقات البترولية لعملاء المحطة.

وكانت أرامكو أعلنت فجر الأربعاء قبل الماضي عن حدوث عطل فني بمضخة بمحطة توزيع المشتقات البترولية في جازان.

وأشارت إلى أن الخلل تسبب بنقص مشتقات في السعودية.

وقبل أسبوعين أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيون) أنها قصفت محطة توزيع ارامكو في جدة، بصاروخ مجنح نوع قدس2 يعلن عنه للمرة الأولى”.

وأفاد المتحدث باسم الحوثيين يحيى سريع في تغريدة بـ”تويتر”: “تمكنت القوة الصاروخية من استهداف محطة توزيع أرامكو.

وقال إن استهداف محطة ارامكو في جدة كان بصاروخ مجنّح نوع قدس 2.

وأشار سريع إلى أنه “دخل الخدمة مؤخرًا، وذلك عقب تجارب عملانية ناجحة بالعمق السعودي لم يعلن عنها بعد”.

لكنه ذكر أن الإصابة كانت دقيقة جدًا، وعلى إثر ذلك هرعت سيارات إسعاف إطفاء إلى المكان.

وبين سريع أن “عملية ارامكو التي وصفها بـ”النوعية” تأتي “رداً على استمرار الحصار والعدوان”.

وحذّر الشركات الأجنبية بالسعودية من أن عملياتها مستمرة، وعليها الابتعاد عن المنشآت الحيوية المهمة كونها ضمن بنك الأهداف.

وكانت الشركة السعودية كشفت عن استراتيجية جديدة للمقاولات في مشاريع الشركة القائمة، في قطاعي النفط والغاز ومشاريع تطوير المعامل.

وبحسب وسائل إعلام سعودية فإن الاستراتيجية جاءت بظل توقعات عن تلقي الشركة طلبات شراء سندات بـ50 مليار دولار.

وتركز استراتيجية (أرامكو) على تأسيس أعمال جديدة وتطوير شراكات على أسس الاستدامة والتقنيات الجديدة.

قد يعجبك ايضا