هل توفي الداعية السعودي عائض القرني؟

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| عقبت عائلة الداعية الإسلامي السعودي عائض القرني على حقيقة ما يشاع بشأن وفاته إثر إصابته بفيروس كورونا، بعد أيام من دخول المشفى.

ونفت عائلة القرني ما يتداول في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن وفاته.

وقالت عائلته: “لكل من يسأل عن حالته ( الداعية عائض القرني) فقد تواصلنا للتو مع ابنه عبد الله، ووضعه مستقر”.

وكتب جابر القرني عبر تويتر: “جرى نقل الشيخ عائض من مشفى أهلي إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي”.

وأضاف: “الزيارة ممنوعة ولا تنسوه من صادق دعواتكم”.

وكان الداعية القرني أصيب بفيروس كورونا منذ أيام.

Advertisement

وأمس نُقل للعناية المركزة في مشفى حكومي في مدينة الرياض عقب تدهور حالته الصحية.

بينما انتشرت شائعات تفيد بوفاته متأثرا بالوباء.

وكان الداعية الإماراتي من أصل أردني وسيم يوسف أثار الجدل مجددًا بتصريح عن التعايش مع الأديان، عقب اتفاقيات تطبيع مع “إسرائيل”.

ونشر يوسف تغريدات عن التعايش مع الأديان الأخرى، داعيًا إلى دينٍ جديد تكون “كعبته” بأبو ظبي، متحدثًا عن “البيت الإبراهيمي”.

وكتب الداعية يوسف بحسابه بـ”تويتر”: “اقترب تحقيق التعايش بين الأديان، واقترب الهلال من الصليب من نجمة داوُد على أرض السلام أبوظبي”.

وقال: “سيصبح البيت الإبراهيمي نوراً يبدأ من أرض التسامح أبوظبي إلى العالم بأسره.. ويعانق الهلال الصليب ونجمة داوُد”.

ولاقت تغريدات الداعية وسيم يوسف غضبا واسعا في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت تغريدة للداعية وسيم يوسف عن الإسرائيليين في وقت سابق فجرت جدلًا واسعًا في مواقع التواصل.

وكتب يوسف سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر” باللغة الإنجليزية جاء منها: “اعتذر لكل رجل إسرائيلي قد أساء إليه في الماضي”.

وقال الداعية يوسف مخاطبًا الإسرائيليين إن اعتذاره جاء “حينما رأى فلسطينيين يحرقون علم بلده نتيجة اتفاق التطبيع مع إسرائيل”.

وأشار إلى أنه قرر حينها الاعتذار لكل إسرائيلي إذا أساء له بالماضي.

وكتب تغريدة ثانية، قال: “إذا ولدت على أي دين ستدافع عنه ( في إشارة إلى الإسرائيليين ).. لا تحط من قدر دين الآخرين”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri