هتاف طفلة لأمير قطر في الدوحة يتصدر “التريند”

   

 

Advertisement

أبو الظلوف – خليج 24| انتشر على نطاق واسع مقطع فيديو يظهر طفلة في العاصمة القطرية الدوحة تهتف فيه قائلة: “شيخ تميم أحبك وأحب قطر”.

وأفادت جريدة “الشرق” القطرية بأن المقطع شهد تفاعلًا على نطاق واسع.

وتهتف طفلة خلال حفل تخريج الدفعة الثالثة من المرشحين بكلية الشرطة في الدوحة .

الحفل كان في الدوحه بحضور أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني صباح اليوم.

وسمع صوت طفلة خلال الحفل الذي بث على الهواء تهتف قائلة: “الشيخ تميم أحبك وأحب قطر”.

Advertisement

ورد الجمهور الحاضر معه بتفاعل واسع فيما تعالت صيحاته وتصفيقه في الدوحة .

وكان معهد “بروكينجز” قال إن حصار الدوحة منذ 2017، ساهم بتعزيز اقتصادها.

وأشار إلى أنه سيتسبب بعملية تكامل خليجي إقليمي قوي.

وكتب مدير البحوث بالمعهد نادر قباني تقريرًا جاء فيه إن الدوحة باتت دولة قوية ستسهم بعملية التكامل الإقليمي.

وذكر أن الدوحه باتت أكثر استقلالا بعد الحصار الذي فرضته 4 دول عربية أبرزها السعودية.

واعتقد قباني أن ظروفه أنتجت استغناء اقتصاد قطر عنها، فيما غرضه ممارسة ضغوط اقتصادية على الدوحة.

وذكر أن “قطر كانت تستورد عديد السلع والخدمات من جيرانها فاضطرت إلى تطوير طرق إمداد بديلة بشكل سريع”.

وبين قباني أن ذلك أسهم طفلة بزيادة الإنتاج المحلي للسلع والخدمات الأساسية، وتوسيع ميناء حمد البحري.

وأكمل: “تطلب ذلك تكاليف اقتصادية كبيرة على المدى القصير إلى الدوحه ”.

واستدرك: “لكنه ساهم بتعزيز تحقيقها الاكتفاء الذاتي، وأعطى دفعة لجهود التنويع الاقتصادي في البلاد”.

وضرب قباني مثلًا بتحوّلها من الاعتماد على منتجات الألبان السعودية إلى دولة تمتلك اكتفاء ذاتيا إلى حد كبير.

وبين أن الشركات في السعودية والإمارات والبحرين فقدت السوق القطرية.

وأشارت إلى أنه رغم أنها لم تكن كبيرة، فإنها وفرت أرباحًا عالية.

وذكر أن الدول الخليجية عليها تأسيس قطاعات أمنية قوية منها الدوحة .

وطالب بجيوش وتحالفات وشبكات خاصة بها لطرحها على طاولة المفاوضات.

وكان اتفاق العلا في 5 يناير الجاري خلال القمة الـ41 لمجلس دول التعاون الخليجي أنهى حصار قطر.

قد يعجبك ايضا