ماذا يعني إصدار سلطنة عُمان سندات دولارية على شريحتين؟

مسقط – خليج 24| كشفت وثيقة يوم الأربعاء، أن سلطنة عُمان شرعت في تسويق إصدار سندات دولارية على شريحتين يتألف من أجل 7 و12 عاما.

وتعتبر هذه الخطوة أول إصدار سندات دولية للدولة الخليجية في العام الجاري.

وأظهرت أن سلطنة عُمان تسوق سندات لأجل 7 سنوات بنطاق 7 في المئة والسندات لأجل 12سنة بنطاق 7.625 في المئة.

وبحسب وكالة “رويترز” فإن الوثيقة صادرة عن أحد البنوك التي تقود العملية.

وكانت سلطنة عُمان أعلنت الاثنين الماضي، عن خطط لإصدار سندات على ثلاث شرائح.

وتصنف عُمان عند مستوى أقل من الدرجة الجديرة بالاستثمار من وكالات التصنيف الائتماني الرئيسية.

توقعت مصادر أن تجمع ما يصل إلى 3 مليارات دولار من الصفقة.

وترغب الدولة المنتجة للنفط بتعزيز المالية العامة للدولة المتضررة بشدة جراء أزمة فيروس كورونا.

وفي وقت سابق، كشفت وثيقة عن أن البحرين عينت بنوكاً لترتيب إصدار صكوك و سندات بالدولار من شرائح، سيكون الثاني لها بـ2020.

وأفاد رئيس أسواق الدين بمؤسسة الخليج للاستثمار رافاييل بيرتوني إن هناك شهية للعائد كبيرة بالوقت الحالي، لذا أعتقد أن الطلب سيرتفع بالنسبة للبحرين.

وبين أنه يُنظر لها كدولة ذات تصنيف أقل، مدعومة من دول مجلس التعاون من حيث سندات دين وغيرها.

وقالت إن البحرين عينت بنك “إيه.بي.سي” و”سيتي”، و”بنك الخليج الدولي” و”إتش.إس.بي.سي”، وبنك البحرين، و”ستاندرد تشارترد”، لترتيب اتصالات مع مستثمرين.

وكانت البحرين حظيت بحزمة إنقاذ مالي عام 2018 تقدر ب10 مليارات دولار من جيرانها لتفادي أزمة ائتمانية.

كما استطاعت جمع ملياري دولار بمايو الماضي، لتقوية أوضاعها المالية عقب تراجع أسعار النفط وأزمة فيروس كورونا.

وحصلت المنامة على تصنيف B+ من “ستاندرد آند بورز” و”فيتش”. بحسب “رويترز”.

وتدرس البحرين إصدار صكوك لأجل 7 سنوات، و تقليدية لأجل 12عامًا أو 30 سنة، بحسب ظروف السوق.

فيما قالت حكومة أبو ظبي إنها تتجه لطرح سندات سيادية متعددة (أدوات دين) على 3 شرائح بإجمالي 5 مليارات دولار.

وأفاد المكتب الإعلامي للإمارة في بيان إن الاكتتاب لإصدار سندات بلغ 4.8 أضعاف، فيما وصل إجمالي الطلب 24 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا