قرار “مهم” من شرطة دبي بشأن لعب القمار

 

Advertisement

دبي – خليج 24| أعلنت شرطة دبي أن لعب القمار أمر غير مشروع وعقوبته السجن والغرامة، مؤكدة أن هذه الألعاب جريمة وفق قانون العقوبات الاتحادي.

وقالت شرطة دبي في بيان إن “القانون ينص في المادة 415 على عقوبة السجن مدة لا تزيد عن 10 سنوات، كل من فتح أو أدار محلاً للعب القمار وأعده لدخول الناس”.

وأضافت: “كما يشمل كل من نظم أية لعبة من ألعاب القمار بمكان عام أو مفتوح للجمهور أو بمحل أو منزل أعد لهذا الغرض”.

يذكر أن دورية “جلف ستيت نيوزليتر” الاستخباراتية البريطانية قالت إن إمارة رأس الخيمة سترخص ممارسة القمار في الفنادق ودور الضيافة.

ورجحت الدورية أن تحذو بقية الإمارات حذوها.

Advertisement

وقالت إنها فاجأت المراقبين بـ25 يناير الماضي بصفقة بين شركة مرجان المحلية ورأس الخيمة للضيافة القابضة وشركة وين ريزورتس الأمريكية.

وأشارت إلى أنها جاءت لتطوير “منتجع بمليارات الدولارات في جزيرة المرجان على أن يشمل منطقة ألعاب”.

وأوضحت أنها جاءت حرصًا على الشركات المعنية على عدم تحديد معنى الألعاب بهذا السياق.

وقالت: “لكن بالنظر إلى طبيعة عمل شركة وين ريزورتس كمشغل للكازينوهات في لاس فيجاس وماكاو”.

وتوقع معظم المراقبين بأنها “شكل من أشكال المقامرة عند افتتاح الفندق المكون من 1000 غرفة في عام 2026”.

ووفق الدورية “سيتقدم المنتجع لهيئة تنمية السياحة برأس الخيمة لنيل ترخيص منتجع متكامل، وهو مصطلح آخر مرتبط غالبًا بقطاع المقامرة”.

وأشارت إلى تطوير جزيرة المرجان الاصطناعية منذ عام 2013 لكنها لا تزال فارغة بالكامل تقريبًا”.

ونبهت إلى أنه إذ استمر المشروع ونال الترخيص بالمقامرة في المنتجع، فيحتمل حذو الإمارات الأخرى حذو رأس الخيمة، ولا سيما دبي.

وذكرت الدورية أنه جرى “تحرير القواعد التي تغطي الترفيه ببطء في دبي”.

وقال مراقبون إن خطوة رأس الخيمة ليست غريبة على حكام الإمارات المفتونين بالغرب والساعين بكل السبل لتحويل بلادهم لقطعة من الغرب.

وكشفت وكالة “أسوشييتد برس” الأمريكية عن أن إمارة رأس الخيمة في الإمارات تخطط لجلب أشهر “أندية القمار” إلى أراضيها.

وقالت الوكالة إن الإمارات وقعت صفقة بمليارات الدولارات مع شركة “وين ريزورتس”، المطور والمشغل العالمي للمنتجعات الفاخرة.

وأشارت إلى أن “وين ريزورتس” تدير منتجعا فاخرا بدبي في الإمارات لكن دون إدراج القمار فيه.

وبينت الوكالة أن رأس الخيمة رفضت التعليق على معلومات وردت لـ”أسوشييتد برس” بشأن جلب ألعاب القمار ضمن الصفقة.

وذكرت أن استخدام كلمة “الألعاب” من قبل المنتجعات عند إعلان خدماتها، يشير إلى عبارة ألطف للحقيقة التي تشير إلى “القمار”.

كما أعلنت شركة “مرجان” المطور الرئيس لعقارات التملك الحر في رأس الخيمة، عن الصفقة مع “وين ريزورتس”.

وكتبت أن “الصفقة قدرت بمليارات الدولارات”، مبينة أن المنتجع سيقام على جزيرة المرجان الاصطناعية فيها.

ونقلت صحيفة “البيان” الإماراتية عن الشركة أن الفندق أو المنتجع سيضم أكثر من ألف غرفة، وسينتهي العمل منه في العام 2026.

وبينت أن المنتجع سيضم “ألعابا ترفيهية”، دون التفصيل في ماهيتها.

 

إقرأ أيضا| هل سمحت رأس الخيمة في الإمارات بممارسة القمار في فنادقها؟

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri