شقراء بدبي تفتح شقتها لجلسات تدليك رجال و”مفاجأة” بانتظار المهرولين

 

Advertisement

دبي – خليج 24| وقع مقيم عربي بدبي ضحية لعصابة أفريقية تمتهن صيد الرجال من خلال صور الشقراوات لابتزازهم وسرقتهم وتهديدهم بالقتل إذا أبلغوا الشرطة عنها.

وكشف وسائل إعلام إماراتية عن أن جلسة تدليك المقيم كلفته أكثر من 50 ألفًا و400 درهم، بعدما وقع ضحية العصابة.

وتنظر محكمة الجزائية بدبي اليوم بالواقعة التي تؤكد التحقيقات أن موظفًا عربيًا في الأربعينيات من عمره، وقع ضحية عرض.

وقالت إنه تعرف إلى مدلكة “حسناء” عبر موقع للتواصل وحجز معها موعدًا لنيل خدمة التدليك والعناية الشخصية بشقة تقطنها.

وبينت أنه لدى وصول الضحية للشقة، قابل فتاة “سمراء” غير التي شاهد صورتها، وحظي بجلسة تدليك من نوع آخر.

وأشارت الصحيفة إلى أن الجلسة غير الذي كان يطلبها، وكلفته 50 ألف درهم، بعدما تحول لضحية جريمة سرقة وابتزاز بدبي .

Advertisement

وأفاد المجني عليه بأنه ووقت وصوله باب الشقة، فتحت له امرأة ذات بشرة سوداء.

وقال: “لما سألها عن الفتاة التي شاهد صورتها، جاءه الرد السريع بعدما تفاجأ بأنها عنصر بتشكيل عصابي”.

وذكر المجني عليه أن التشكيل من 3 رجال ومثلهم من النساء من جنسية أفريقية.

وبين أن العصابة سحبته إلى الداخل، ووضعوا منشفة على فمه حتى لا يطلب المساعدة، واعتدوا عليه بالضرب بدبي .

وأشار إلى أنهم سرقوا 400 درهم كانت بمحفظته وهاتفه، ثم طلبوا أرقامًا سرية لبطاقتين ائتمانيتين اللتين كانتا في حوزته.

وأكدوا أنهم هددوه بالقتل إن لم يفعل في شقة بدبي .

ونبه المجني عليه بأن العصابة سحبت 50 ألف درهم من حساباته، ثم سلموه محفظته وهاتفه بعد مسح محادثاته مع الفتاة.

وأشار إلى أنهم هربوا من المكان، إلا أن كاميرات المراقبة كشفت هوية البعض منهم بعد الرجوع إليها بموجب بلاغه بدبي .

وكانت وسائل إعلام إماراتية تفاصيل محاولة مبتكرة لتهريب مواد مخدرة، إذ مرر مهرب ممنوعاته داخل حلوى الأطفال بمطار بدبي .

وأفادت صحيفة “البيان” بأن الحس الأمني العالي لدى مفتشي وضباط جمارك دبي قادهم إلى الاشتباه بحقائب مسافر.

وأشارت إلى أن ذلك تم من خلال الأجهزة السينية والأجهزة المساندة للتفتيش في مطار بدبي .

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri