شاهد| الإعلامية الكويتية حليمة بولند تفاجئ الجميع.. هكذا ظهرت؟

الكويت – خليج 24| صُدم جمهور الإعلامية الكويتية حليمة بولند من أحدث إطلالاتها عبر تطبيق “سناب شات” للتواصل الاجتماعي، عقب أيام من ملاحقات أمنية.

وأرفقت حليمة على صورة نشرتها بطريقة ساخرة تعليقًا جاء فيه: “كلكم ناطرين هاللوك”.

وقالت حليمة بولند إن: الإعلان جاء في وقته والحجاب هو حجاب القلب والأخلاق وليس حجاب الرأس فقط”.

وتوقع متابعون أنها تريد الرد بشكل غير مُباشر على زميلتها مي العيدان.

وكانت العيدان سخرت من ظهور بولند محتشمة بملابس إلى حد الرقبة على غير عادتها.

ودان آخرون تأليف حليمة على الدين.

وكانت الإعلامية الكويتية المثيرة للجدل مي العيدان سخرت من ظهور الفاشينستا الشهيرة حليمة بولند الأخير بنشر مقطع فيديو جديد لها.

وظهرت في المقطع محتشمة بملابس إلى حد الرقبة على غير عادتها.

وأرجعت العيدان هذا الظهور لبولند إلى حملة وزارة الداخلية الكويتية الأخيرة ضد تجاوزات الفاشينستات اللا اخلاقية.

وتطرّقت لمظهر حليمة بولند ، مشيرة إلى أنها باتت ترتدي ملابس محتشمة تصل إلى العنق.

وأوضحت أنها عمدت إلى ذلك بعد حملة الداخلية الكويتية على الفاشينيستات اللواتي يتجاوزن الآداب العامة.

وقالت ساخرة: “الشي اللي ضحكني وموتني ضحك الصراحة بعد الهبة اللي صارت الحين من الداخلية لهم ألف تحية وسلام”.

وأضافت العيدان: “حليمة بولند تلبس لهني يا جماعة (مشيرة إلى أعلى عنقها)”.

وتابعت: “أعتقد لو تعطونها أسبوع حليمة تلبس الحجاب.. كان من زمان يا داخلية”.

وكانت العيدان أثارت جدلاً بشأن قرار الكويت بترحيل اللبنانية سازديل، عقب نشرها إعلانات تخالف الآداب العامة.

وأكدت في فيديو بثته عبر “يوتيوب” أن “الكويت دولة حريات ولكنها ليست دولة دعارة”.

وأشارت العيدان إلى أن “سازديل شخصية مثقفة لكنها صراحة ضاربة عرض الحائط قوانين الكويت”.

وقالت: “هي عاشت جو كيم كاردشيان اللبنانية ويمكن الحريات عندكم في لبنان تختلف عن الكويت عندنا”.

وأكملت: “عندنا الحريات مكفولة بشرط عدم مخالفة الأداب العامة كما حصل مع بولند ”.

وأضافت العيدان: “مخالفة الآداب العامة لا تقتصر على الوافدات”.

ووجهت حديثها لمشهورات الكويت: “هناك شخصيات كويتية 24 ساعة يصورن أنفسهن بالسناب، وصدورهن خارجة بالكامل”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.