سبب عزل الأخوين نوح من منصبيهما بمجلس إدارة شركة كابيتر.. حقيقة هروبهما خارج مصر

القاهرة- خليج 24| سبب عزل الأخوين محمود وأحمد نوح من منصبيهما بمجلس إدارة شركة كابيتر المصرية المتخصصة في مجال التجارة الإلكترونية.

Advertisement

وأعلن مجلس إدارة شركة كابيتر عزل الأخوين أحمد ومحمود نوح من منصبيهما التنفيذيين.

وقالت الشركة في بيان لها إن مجلس إدارة الشركة القابضة لشركة كابيتر المتخصصة بمجال التجارة الإلكترونية قرر عزل محمود نوح من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة.

وأيضا عزل أحمد نوح من منصبه كرئيس تنفيذي للعمليات، اعتبارا من 6 سبتمبر/أيلول الجاري.

وبرر المجلس قرار عزل الشقيقين ل”عدم الوفاء بالالتزام بالواجبات التنفيذية تجاه الشركة الأسبوع الماضي”، على حد وصفه.

وقال “لم يحضر محمود نوح وأحمد نوح أمام ممثلي مجلس الإدارة والمساهمين خلال زياراتهما لمقر الشركة”.

وذلك لإتمام إجراءات الفحص النافي للجهالة لعملية دمج محتملة لشركة كابيتر وكيان آخر.

Advertisement

في حين، قرر المجلس تعيين ماجد الغزولي كرئيس تنفيذي للشركة.

وذلك لحين مثول محمود نوح وأحمد نوح فعليا للاجتماع مع مجلس الإدارة والمساهمين.

وأشار المجلس إلى أن هذا القرار يأتي بعد مخاوف بعض الموردين والدائنين وأصحاب المصلحة على أموالهم، حسب قوله.

فيما ذكر ناشطون في مصر أن أحمد نوح ومحمود نوح هربا خارج مصر بعد جمع تمويل قيمته تتجاوز 33 مليون جنيه.

وهذا ما أثار الكثير من المخاوف باتجاه الشركة الشهيرة في مصر.

وكانت شركة كابيتر أجرت في مارس الماضي مباحثات مع 3 بنوك من بينها بنك حكومي.

وجاءت هذه المباحثات لإتاحة تمويلات للتجار على المنصة التابعة لها لشراء البضائع وتحصيل مستحقاتهم إلكترونيا.

 

شركة كابيتر ويكيبيديا

منصة للتجارة الإلكترونية، أسست للعمل على ربط التجار والشركات الصغيرة بالموردين.

وتعمل من خلال تطبيق إلكتروني يتيح شراء البضائع بسعر الجملة، وتوفير آلية للدفع الآجل.

وتأسست في يوليو/تموز 2020، على يد محمد نوح الذي شغل منصب الرئيس التنفيذي، وشقيقه أحمد نوح الرئيس التنفيذي للعمليات.

في حين، بلغ عدد المنتجات على منصتها 22 ألف منتج و1000 بائع.

فيما بلغ عدد شحنات يبلغ 600 شحنة. ويعمل بها 2000 موظف، باستثمارات 33 مليون دولار.

بينما نجحت في جمع 33 مليون دولار في جولة التمويل الأولي لها من شركات ومستثمرين.

وكان على رأسهم Capital Quona، وMSA Capital، وSavola.

إضافة إلى Shorooq Partners، وFoundation Ventures، وAccion Venture Lab، وDerayah Ventures.

 

محمود وأحمد نوح

وهما من مؤسسي شركة سويفل وشغلا منصب الرئيس التنفيذي للعمليات في سويفل.

ثم تخارج في 2020 من سويفل ليؤسس شركة كابيتر بعد دمج سويفل مع كوينز جامبيت جروب.

وأيضا إدراجها في بورصة “ناسداك” وذلك في صفقة وصلت قيمتها إلى 1.5 مليار دولار.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri