رئيس مليشيا الإمارات في اليمن: لا مانع من التطبيع مع إسرائيل

   

عدن- خليج 24| أعلن رئيس مليشيا الإمارات في اليمن والتي تسمى (المجلس الانتقالي الجنوبي) أنه لا مانع تطبيع اليمن مع إسرائيل.

Advertisement

واعتبر عيدروس الزبيدي في تصريح لقناة ” RT” الروسية أن التطبيع مع إسرائيل “مسألة واردة”.

وأضاف أن “التطبيع مع إسرائيل مسألة واردة عندما تكون لدينا دولة وعاصمة تخص الجنوب العربي”.

غير أن الزبيدي الذي يتلقى دعما كاملا من الإمارات زعم عدم وجود اتصالات مع إسرائيل حاليًا.

وادعى عدم وجود مساع لهذا الأمر حاليًا.

وأشار إلى مباركتهم تطبيع بعض الدول العربية العلاقات مع إسرائيل.

واعتبر الزبيدي أنه “إذا أصبحت لهم دولة ذات سيادة عاصمتها عدن فإنه من حقهم أن يعرضوا التطبيع مع إسرائيل”.

Advertisement

ورأى أن التطبيع حق سيادي لهم، وذلك على الرغم من الرفض الرسمي والشعبي في اليمن لاتفاقيات التطبيع.

وكانت الإمارات وقعت اتفاق التطبيع مع إسرائيل في شهر سبتمبر من العام الماضي في البيت الأبيض بواشنطن.

ووقعت أبو ظبي الاتفاق على الرغم من الإدانة والاستنكار الواسعين من قبل الفلسطينيين للخطوة الإماراتية.

ويتلقى المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن دعما عسكريا وسياسيا من أبو ظبي.

وتقود الإمارات إلى جانب السعودية التحالف الذي يشن حربا على اليمن منذ مارس 2015.

وأودت هذه الحرب-بحسب إحصاءات مؤسسات حقوقية دولية- بحياة نحو 233 ألفا.

فيما بات 80 في المائة من سكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة يعتمدون على المساعدات للبقاء أحياء بأسوأ أزمة إنسانية بالعالم.

وقبل أسبوع، أزاحت مصادر يمنية متطابقة الستار عن خطة الإمارات القاضية بتشكيل تكتل جديد من أذرعها.

ويهدف التكتل الإماراتي لتقويض شرعية الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وكشفت المصادر عن تكليف الإمارات أدواتها بتكثيف هجماتها على شرعية هادي وتحجيم قدرته على إدارة البلاد.

وتخطط الإمارات لتقطيع وتمزيق بلاد اليمن الضاربة جذورها في عمق التاريخ، وذلك لفصل جنوب اليمن عن شماله.

وتحاول مليشيا الإمارات تنفيذ مخطط إفراغ محافظة عدن ومدن جنوبية أخرى من أي سلطة للحكومة اليمنية.

قد يعجبك ايضا