تفاصيل “مثيرة” بقضية الصندوق الماليزي .. متهم اشترى أرضًا بحجم الكويت

الكويت – خليج 24| كشفت مصادر كويتية مطلعة يوم الخميس، عن تفاصيل مثيرة في ملف الصندوق الماليزي الذي يشغل بال الكويتيين.

وأفادت صحيفة “القبس” المحلية بأن المتهم الأول بالقضية هو الشيخ صباح المبارك اشترى أرض في ماليزيا تعادل مساحتها مدينة الكويت.

وأشارت إلى أن الأرض يبلغ سعرها 200 مليون دينار (654.66 مليون$)، في أحدث كشف لملفات الفساد وأبرزها قضية الصندوق الماليزي .

ونقلت “القبس” عن مصدر مطلع قوله إن المبلغ المالي جرى تحويله إلى ماليزيا، لكن حُظر عقب فوز حزب مهاتير محمد بالانتخابات وتعيينه رئيسًا للوزراء.

وأشار إلى أنه جرى في ماليزيا بعدها فتح ملفات فساد منها الصندوق الماليزي، وتوقيف رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق.

وبين المصدر أن البنك الأجنبي في الكويت الذي حوَّل الأموال إلى ماليزيا ظل ساكتًا عن حوالة مالية ضخمة كهذه.

ونبه إلى أن البنك لم يبلغ عن الحوالة في حينه، وبرر فعلته عند سؤاله بأنه “لديه ثقة بعملائنا”.

وأكد المصدر أن المتهم الأول يطلب بشكل دائم حضور المتهم الثاني وهو حمد علي الوزان معللًا بأنه مستشاره المالي.

وكان تطور جديد لافت طرأ على ملف قضية “الصندوق الماليزي” والتي تحتوي على قضايا فساد لمسؤولين بالكويت.

فقد أقر مجلس الأمة الكويتي تشكيل لجنة تقصي حقائق لبحث ملف الصندوق.

وبحسب المجلس فإن اللجنة سيناط بها متابعة عمل الجهات الرقابية في حل قضية “الصندوق الماليزي” .

وقال الموقع الرسمي للمجلس إن اللجنة عليها تقديم تقرير لها في مدة لا تتجاوز شهرين.

وبين أن اللجنة تضم النواب عودة الرويعي، وشعيب المويزري، وصفاء الهاشم.

وكانت صحيفة كويتية كشفت تفاصيلًا جديدة طفت على السطح بشأن قضية “الصندوق الماليزي”.

ونقلت صحيفة “القبس” المحلية عن مصدر وصفته بـ”المطلع” قوله إن تحقيقات الأمن الكويتي نتج عنها كشف “أمور خطيرة”.

وأوضح أن هذه الأمور تخص أعمال المتهمين وكيفية نيل مناقصات تم عبرها غسل الأموال في قضية الصندوق الماليزي .

وأكد أن المتهمين لجأوا إلى تسمية شركة تابعة لهم بـاسم “طريق الحرير”، لإيهام شركات بماليزيا والصين بأنهم تابعون لها.

و”مشروع الحرير” عبارة عن خطة تنموية كويتية جندت الحكومة لموازنتها مليارات الدنانير.

وبين المصدر أن المتهمين في القضية لم يطبقوا أي مشاريع حكومية.

وأشار إلى أن هؤلاء أوهموا تلك الشركات والعملاء بوجود صفة حكومية يتبعون لها.

وشدد المصدر على أن قضية الصندوق الماليزي “كبيرة جدا”، مشيرًا إلى أنها ليست جريمة جنائية عادية لتنتهي منها بشكل سريع.

وكانت النيابة العامة في الكويت أفرجت عن نجل رئيس الوزراء السابق الشيخ صباح جابر المبارك الصباح، بقضية “الصندوق الماليزي” .

وأفادت “القبس” بأن النيابة أفرجت عن صباح وشريكه حمد الوزان بكفالة فيمتها 50 ألف دينار كويتي لكل منهما. (163 ألف دولار).

قد يعجبك ايضا