تفاصيل حظر سلطنة عُمان مزاولة الأجانب لأنشطة اقتصادية

 

مسقط – خليج 24| حدد وزير التجارة والصناعة في سلطنة عُمان قيس بن محمد اليوسف يوم الأحد، قائمة الأنشطة المحظور على غير الُعمانيين الاستثمار فيها.

وقصر القرار بعض أنشطة الاستثمار على العمانيين وفق قانون استثمار رأس المال الأجنبي رقم 50 لسنة 2019.

وبرر اليوسف قرار سلطنة عُمان بحماية المنتج الوطني ومشاريع ريادة الأعمال.

وقال إن القرار سيتيح فرصة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة المملوكة للعمانيين بهذه القطاعات.

وأشار اليوسف إلى أنه يسعون لمنع تأثر المشاريع والأنشطة المتعلقة بالهوية الوطنية والتراث العماني.

ونصت المادة الأولى من القرار الوزاري قائمة الأنشطة المحظور مزاولتها من قبل المستثمرين الأجانب في سلطنة عُمان.

وتمثلت الأنشطة بصناعة الحلوى والخناجر العمانية، والبيع بالتجزئة بمتاجر متخصصة للخناجر.

وأفادت صحيفة “الشبيبة” المحلية بأن القائمة ستحدث وفق ظروف كل مرحلة لتواكب التطورات الاقتصادية.

وجاء في القرار على معاملة المستثمر الخليجي كالمستثمر العماني بمزاولة الأنشطة الاقتصادية في سلطنة عمان.

واشترط مراعاة الاتفاقية الاقتصادية المعمول بها في دول مجلس التعاون.

وأكدت الصحيفة أن القرار سيمنع حوافز وامتيازات وضمانات عدة بغية ضمان استقرار الاستثمارات الأجنبية بالسلطنة.

وكانت دراسة حديثة كشفت عن الفئات الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد في سلطنة عمان.

وأفادت وزارة الصحة العمانية بأن 74% من مرضى كورونا كانوا من الذكور في الفئة العمرية بين 15 و60 سنة، وفق وكالة الأنباء الرسمية (العمانية).

وبينت أن الدراسة أجريت عبر بيانات مرضى كورونا في سلطنة عمان وشملت 68967 مصابا، وهي حالات ما بين 24 فبراير إلى 19 يوليو 2020.

وأكدت تسجيل نصف حالات الإصابات في السلطنة في محافظة مسقط والتي يبلغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة.

وأشار إلى أن ذلك انعكس على عدد الوفيات والخاضعين لأجهزة التنفس الصناعي في وحدات العناية المركزة بالمحافظة.

وصُنفت 81% من الإصابات ضمن الفئة الخفيفة إلى المتوسطة من حيث شدة المرض.

بينما صنفت 14% من الحالات بأنها شديدة و5% بالحرجة.

وبينت الدراسة أن معدل الوفيات بلغ 8.2 لكل 100،000 نسمة من سكان السلطنة البالغ عددهم 4.49 مليون نسمة.

وكانت الصحة العمانية أكدت أن إجمالي عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في السلطنة بلغ 123 ألفا و908.

ونبهت إلى أن من بينهم 1430 حالة وفاة و114 ألفا و441 حالة شفاء.

قد يعجبك ايضا