تجدد التظاهرات والاحتجاجات في البحرين الرافضة للتطبيع مع إسرائيل

   

المنامة- خليج 24| تجدد التظاهرات والاحتجاجات في مملكة البحرين اليوم الجمعة رفضا للتطبيع مع إسرائيل.

Advertisement

وشارك الآلاف من المواطنين البحرينيين في تظاهرات نظمت في عدة مناطق في أحياء البحرين تأكيدا على التمسك بقضية فلسطين.

الأكثر أهمية أن المشاركين رفعوا لافتات مذيلة بتاريخ اليوم الجمعة لدحض مزاعم الداخلية البحرينية بعد خروج هكذا تظاهرات.

وكانت الداخلية البحرينية نفت خروج تظاهرات للمرة الأولى في البلاد بعد بث قناة الجزيرة تقريرًا عنها يوم الجمعة قبل الماضية.

وأنكرت الداخلية وجود مثل تلك التظاهرات رغم أن نشطاء وثقوا بالصوت والصورة خروجها في أكثر من مكان.

وزعمت أن بلاغات الحوادث الأمنيّة لم تسجّل أيّ تظاهرات، وأنّ ما بثته القناة القطرية غير واقعي ويفتقد للمهنية”.

وجاء بيان الداخلية البحرينية ضمن محاولات التحريض البحريني المتواصل ضد قناة الجزيرة.

Advertisement

وتحاول البحرين وبتحريض الإمارات إفشال اتفاق المصالحة بالتحريض على قطر.

واستنكر المتظاهرون ما أسموه “انبطاح النظام الخليفي لإسرائيل”، مرددين هتافات مناوئة للنظام.

واتهم المتظاهرون الذين خرجوا في عدة مناطق في العاصمة المنامة النظام بخيانة شعب فلسطين وقضيته التحررية العادلة.

وبجانب ذلك استنكر المتظاهرون تعيين قائم بأعمال السفير الإسرائيلي في بلادهم، وتوقيع النظام اتفاقات تبادل تجاري مع شركات إسرائيلية.

ونبهوا إلى أن هذه الاتفاقات ستمكن الشركات الإسرائيلية من اختراق السوق البحريني لصالح جيش الاحتلال والمستوطنات.

ورفع المشاركون في التظاهرات لافتات تؤيد الشعب الفلسطيني، مؤكدين وقوفهم إلى جانب حقوقه المشروعة.

وشددوا على أن اتفاق النظام في البحرين لا يعتبر عن الشعب البحريني.

وكانت انطلقت حملة إلكترونية واسعة في البحرين الأسبوع الماضي تدعو لمقاطعة الشركات المحلية.

التي تنخرط في أنشطة تجارية مع نظيراتها الإسرائيلية، عقب توقيع اتفاقيات اقتصادية.

والأسبوع الماضي، قام مئات المواطنين في البحرين بإغلاق حساباتهم المصرفية في البنك الوطني البحريني.

وجاء الإغلاق احتجاجا على انخراط البنك في التطبيع التجاري مع إسرائيل.

فيما توعد مواطنون ونشطاء بمقاطعة ومحاربة الشركات البحرينية التي ستتبع خطوة البنك الوطني البحريني.

وأعلنت 22 جمعية سياسية ووطنية في البحرين عن تحركات لمواجهة “الاختراق المالي والتجاري الصهيوني” لأسواق البحرين.

وأوضحت هذه الجمعات في بيان مشترك لها عن المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني.

وأعرب البيان الموجه لرئيس غرفة التجارة والصناعة في البحرين سمير عبد الله ناس عن القلق العميق بشأن الأخبار المتداولة.

وذلك “حول محاولات صهيونية بائسة لاختراق أسواقنا المحلية”.

قد يعجبك ايضا