بعد أيام من إعدام 3 مجندين بتهمة “الخيانة العظمى”.. الدفاع السعودية تفتح باب التجنيد

   

الرياض- خليج 24| أعلنت وزارة الدفاع في المملكة العربية السعودية عن فتح باب القبول والتسجيل للالتحاق بالخدمة العسكرية.

Advertisement

وجاء إعلان الدفاع السعودية بعد أيام قليلة من إعدامها 3 مجندين بتهمة “الخيانة العظمى”.

وقالت الدفاع السعودية في إعلانها “تم فتح باب القبول والتسجيل للخريجين الجامعيين الحاصلين على شهادة (البكالوريوس)”.

إضافة إلى طلبة الكليات العسكرية الحاصلين على شهادة (الثانوية العامة/علوم طبيعية).

وذلك للالتحاق بالخدمة العسكرية للعام الدراسي (1442 – 1443هـ) .

ولفتت اللجنة المركزية لقبول طلاب الكليات العسكرية ولجنة قبول الجامعيين بالوزارة أن تعلن فتح باب القبول والتسجيل للعام الدراسي (1442هـ /1443هـ).

وبينت الدفاع السعودية أن ذلك للخريجين الجامعيين الحاصلين على شهادة ( البكالوريوس ) للالتحاق بالخدمة العسكرية.

وأشارت إلى أنه سيبدأ اعتبارات من يوم الأحد 20 رمضان 1442هـ.

Advertisement

فيما طلبة الكليات العسكرية الحاصلين على شهادة (الثانوية العامة/علوم طبيعية) بدءاً من يوم الثلاثاء 20 شوال 1442هـ.

لذلك على الطلبة الراغبين في الالتحاق بوزارة الدفاع زيارة الموقع الإلكتروني للجنة بوابة القبول الموحد للقوات المسلحة.

وذلك على الرابط التالي https://afca.mod.gov.sa/

ودعت الراغبين للاطلاع على شروط القبول وإرشادات التسجيل في البوابة.

وطالبت اللجنة الطلبة بضرورة التسجيل بموقع (النفاذ الوطني) لكي يتمكن الطالب من عملية التسجيل.

وقبل أيام، أعلنت وزارة الدفاع في السعودية تنفيذ حكم الإعدام بحق 3 من منتسبيها بتهم تتعلق بـ”الخيانة العظمى”.

وذكرت الدفاع السعودية في بيان لها نقلت وكالة الأنباء الرسمية أنه تم إعدام هؤلاء بعد إدانتهم بالتعاون مع “العدو”.

وقالت “الحمد لله القائل في كتابه المبين ( يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أمنتكم و أنتم تعلمون)”.

وأضافت “قال تعالى (وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولا)”.

وأردفت “ولما ورد في الأحكام الشرعية، والأنظمة المرعية من وجوب أداء الأمانة وعدم التعاون مع العدو في جميع ما يخل بمصالح الولاية”.

وتابعت “وحيث أقدم كل من (الجندي الأول/ محمد بن أحمد بن يحيى عكام، والجندي الأول/ شاهر بن عيسى بن قاسم حقوي”.

إضافة إلى “الجندي الأول/حمود بن إبراهيم بن علي حازمي من منسوبي وزارة الدفاع بصفتهم العسكرية”.

واتهمت الدفاع السعودية الثلاثة بارتكاب “جريمة الخيانة العظمى، وأسفر التحقيق معهم بإدانتهم بارتكاب جريمة الخيانة العظمى بالتعاون مع العدو”.

ووفق الوزارة “بما يخل بكيان المملكة ومصالحها العسكرية وبإحالتهم إلى المحكمة المختصة وتوفير كافة الضمانات القضائية المكفولة لهم”.

وادعت أنه “ثبت ما نسب إليهم مما جعلهم في حل من هذه الأمانة العظيمة الموكلة لهم”.

غير أن الوزارة نبهت إلى أنهم اعتقلوا “قبل أن يتعدى ضرر فعلهم إلى كيان الوطن وأمنه”.

وأوضحت الدفاع السعودية أنه “قد صدر بحقهم حكم بثبوت إدانتهم بما أُسند إليهم”.

لذلك تم “الحكم عليهم بالقتل وفقًا للمقتضى الشرعي والنظامي”.

وأردفت “تم استيفاء إجراءات تدقيق الحكم، والمصادقة عليه وصدر الأمر الملكي بإنفاذ ما تقرر بحقهم”.

وأكدت الدفاع السعودية أنها نفذت حكم القتل بحق المتهمين الثلاثة السبت بقيادة المنطقة الجنوبية.

وختمت بيانها بأنها “وجددت ثقتها برجالها الأوفياء.

واستنكرت ما وصفتها بـ”الجريمة الشنيعة الدخيلة” على منتسبيها.

ولم تذكر الوزارة مزيدا من التفاصيل حول جريمة “الخيانة العظمى” التي قام بها هؤلاء والجهات التي تورطوا بالعمل لصالحها.

 

قد يعجبك ايضا