انطلاق عملية التصويت في انتخابات مجلس الأمة بالكويت  

 

Advertisement

الكويت – خليج 24| بدأت عملية التصويت في انتخابات مجلس الأمة الكويتي بغية اختيار من سيشغل المقاعد الـ50 فيه.

وسيدلي الناخبون بأصواتهم لاختيار أعضاء المجلس، في انتخابات ألقت جائحة كورونا بظلالها على قضايا حملات المرشحين بها.

وأفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا) بأن الناخبين سيدلون بأصواتهم بدوائر انتخابات خمس في البلاد.

وأشارت إلى أن العملية تتم بظل إجراءات احترازية مشددة نتيجة حائجة كورونا.

ونبهت إلى أنه يتنافس في انتخابات مجلس الأمة 300 مرشح، بينهم 30 امرأة في 5 دوائر انتخابية للوصول للمقاعد ال50.

وتضمنت قيود الصحة على المقترعين ارتداء الكمامات وقياس درجة الحرارة قبل دخول اللجان الانتخابية.

Advertisement

كما مُنعت التجمعات داخل اللجان وخارجها، والحفاظ على التباعد البدني وتحديد مسارات للدخول وأخرى للخروج.

وأفادت الوكالة بتخصيص خمسة مراكز انتخابات خاصة بمصابي كورونا، والخاضعين للحجر الصحي بالدوائر الخمس.

ويتمتع مجلس الأمة الكويتي بسلطات تشريعية ورقابية قوية، ويمكن لأي نائب استجواب رئيس الوزراء أو أي من الوزراء.

وباستطاعتهم حجب الثقة عن أي وزير، وهو ما يوجب إقالته أو إعلان عدم التعاون مع الحكومة.

ويحال في هذه الحالة للأمير الذي قد يقيل الحكومة أو يحل البرلمان.

وتعد انتخابات اليوم الـ18 في تاريخ الكويت، والأولى في عهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الذي تولى مقاليد الحكم أواخر سبتمبر.

وكان مجلس الوزراء الكويتي حسم الجدل حول تصويت مصابي كورونا المقررة الشهر المقبل.

وينص القرار على السماح لمصابي ومعزولي “كورونا” بالتصويت في الانتخابات باعتباره حقا دستوريا أصيلًا.

وستعقد انتخابات مجلس الأمة في 5 ديسمبر المقبل، لاختيار 50 نائبا في 5 دوائر انتخابية بالبلاد.

وكانت إدارة الفتوى والتشريع قالت إن “تصويتهم لا يتعارض مع قانون الانتخاب، لكنه مخالف للقوانين الصحية”.

يذكر أن صحيفة كويتية كشفت عن شروط مجلس الوزراء خلال مراحل يوم انتخابات مجلس الأمة بأنها لا تتضمن اشتراط تقديم شهادة فحص كورونا.

وأفادت صحيفة “الأنباء” المحلية بأن “اشتراطات سيلزم بها الناخبون وأخرى للمسؤولين”.

وذكرت أن لجان مشاركة ستتولى تنفيذ الإجراءات لضمان مرور فعاليات يوم انتخابات الكويت بأمان وشفافية.

وبينت الصحيفة أن هناك 7 اشتراطات ستطبق بمقار انتخابات الكويت؛ تشمل وضع مقاعد انتظار بمسافات آمنة.

وكذلك منع أي تجمع أمامها وفحص الحرارة، والتقيد بالكمامة والتباعد الجسدي، ولبس القفاز واستخدام المطهر قبل وضع علامة أمام خانة المرشح.

وتتضمن الفصل التام بين الناخبين بتخصيص مدرسة أو مدخل منفصل بإجراءات خاصة للمصابين والمحجورين.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri