الخرطوم تلحق أبو ظبي وتنوي إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل

   

 

Advertisement

الخرطوم – خليج 24| كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن سعي سوداني رسمي من أجل إلغاء قانون مقاطعة “إسرائيل”، الذي أقرته قبل أكثر من 6 عقود.

وأفاد مصدر سوداني رفيع المستوى بأن الخرطوم ترغب بتفعيل اتفاق تطبيع وقعته مؤخرًا مع تل أبيب.

ونقلت قناة “مكان” بأنه بإطار تفعيل الخرطوم سيلغى قانون مقاطعة إسرائيل عام 1958.

وألغت أبو ظبي بأغسطس الماضي قانون مقاطعة إسرائيل وسمحت لمواطنيها بالتعاون مع الإسرائيليين.

وقعت كل من الإمارات والبحرين والسودان وقعوا اتفاقيات لتطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل، ولحقتهما بعد ذلك المغرب.

وقال المصدر السوداني إن هدف الخرطوم وضع الأسس الأولى لبناء وتطوير العلاقات بين الجانبين.

Advertisement

وأشار إلى أن هذا التفعيل يندرج ضمن أولويات المجلس السيادي في السودان.

وكانت مؤسسة “سكاي لاين” الدولية قالت إن قلقًا بالغًا ينتابها من تشديد إجراءات تكميم الأفواه وقمع الحريات العامة في الخرطوم .

وكشفت عن ملاحقات تعسفية للصحفيين بموجب تعديلات على قانون “جرائم المعلوماتية” المخصص لمواجهة الجرائم الإلكترونية.

وأكدت “سكاي لاين” أنّها “تنظر بخطورة لتلقي صحافيين سودانيين تهديدات بمقاضاتهم.

وقالت إن ذلك بزعم مكافحة نشر الأخبار الكاذبة ضد الجيش حال نشر تقارير منتقدة”.

وشددت على أن وتيرة التهديدات ارتفعت مع تعديل أجرته الحكومة الانتقالية في السودان بهدف تشديد العقوبات.

وأوضحت أن التعديل لم يحدّد “طبيعة الأخبار الكاذبة أو كيفية تشويه سمعة الجيش في الخرطوم ”.

ونبهت إلى أنّ مصطلحات التعديل بقيت “فضفاضة ما يمكن بسهولة استغلالها لإسكات الصحافيين”.

وذكرت أنّه شُدّدت أحكام السجن لجرائم بتعديلات قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية بيوليو الماضي في الخرطوم .

ونوهت إلى رفع الحد الأقصى لعقوبة السجن بموجب المادة 23 إلى أربع سنوات بدلًا من سنة واحدة.

ولفتت إلى أنّ المادة المذكورة تتضمّن “حظرًا مبهمًا على “نشر أخبار كاذبة” لتهديد السلامة العامة” في الخرطوم .

يذكر أن الجيش السوداني قال إنه عيّن مفوضًا خاصًا لرفع دعاوى قضائية ضد الأفراد الذين “يسيئون” إلى القوات المسلحة.

قد يعجبك ايضا