بوريس جونسون يعلن استقالته من منصبه.. هذا ما سيحدث ببريطانيا بالفترة المقبلة

لندن- خليج 24| أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون اليوم الخميس عن استقالته من منصبه وذلك بعد استقالة عشرات الوزراء والمسؤولين من حكومته.

Advertisement

وقام بوريس جونسون بالإعلان عن استقالته من زعامة حزب المحافظين بكلمة وجهها إلى الشعب البريطاني.

وأعلن جونسون تخليه “عن زعامة حزب المحافظين”، داعيا قيادة الحزب لاختيار بديل له.

وقال “من الواضح أن إرادة حزب المحافظين هي أن يكون هناك زعيم جديد ورئيس وزراء جديد”.

اقرأ أيضا: تحقيق بريطاني: حكومة جونسون سهلت استيلاء السعودية على نيوكاسل

الأكثر أهمية أن بوريس جونسون أكد أنه “سيواصل مهام منصبه حتى يتم اختيار قائد جديد”.

كما أعلن عن تعيين “حكومة جديدة مع استمراري في تولي مهام رئاسة الوزراء حتى يتم اختيار قائد جديد”.

Advertisement

أيضا وصل بوريس جونسون “المشهد الاقتصادي في البلاد (بريطانيا) بصعب”.

يشار إلى أن هذه التطورات تأتي بعد إعلان نحو 60 من أعضاء الحكومة استقالتهم منذ أول أمس الثلاثاء وبينهم خمسة وزراء.

وتعتبر هذه الاستقالات حركة جماعية غير مسبوقة في التاريخ السياسي البريطاني.

في حين، يتصاعد الغضب منذ أشهر بسبب فضيحة الحفلات في داونينغ ستريت أثناء الحجر الصحي.

ويوم الثلاثاء مهدت استقالة وزير المالية ريشي سوناك ووزير الصحة ساجد جاويد بقرب سقوط جونسون بعد فضيحة جنسية جديدة.

وتتعلق الفضيحة الجديدة بالنائب المسؤول عن انضباط النواب المحافظين الذي عينه جونسون في شباط/فبراير.

وقام رئيس الوزراء البريطاني المستقيل بتعيينه رغم علمه بتوجيه تهم بالتحرش له في سابقا.

ثم انضمت إلى المستقيلين وزيرة التعليم المعينة حديثاً ميشال دونلان، مؤكدة أن “جونسون وضع الجميع أمام موقف مستحيل”، وفق قولها.

يشار إلى ان جونسون يتخبط في مجموعة من الفضائح وهو متهم بالكذب بشكل متكرر.

غير أنه تجاهل كل الدعوات إلى استقالته التي صدر بعضها من مقربين منه، غير أنه اضطر اليوم لإعلان استقالته عقب عشرات الاستقالات من حكومته.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri