أول رد لبوتين على المساعي الرسمية لانضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو

موسكو- خليج 24| خرج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأول تعليق على مساعي  انضمام فنلندا والسويد إلى حلف الناتو في ضوء مساعي البلدين الرسمية لذلك.

Advertisement

وقال بوتين إن روسيا ليس لديها مشاكل مع فنلندا والسويد، وانضمامهما إلى حلف الناتو لا يشكل تهديدا.

اقرأ أيضا : “التلغراف”: ابن سلمان كلب مطيع لبوتين وسيبقى ملعونا للأبد لقتله خاشقجي

غير أنه أكد في كلمة أثناء مشاركته في قمة “منظمة معاهدة الأمن الجماعي” في موسكو أن هذا الأمر يتطلب إجراءات جوابية.

وبحسب الرئيس الروسي فإن “الناتو خرج عن مهمته في إطاره الجغرافي ويحاول بطريقة سيئة التأثير على مناطق أخرى”.

وذكر “فيما يتعلق بتوسع الناتو بما في ذلك من خلال الأعضاء الجدد بالحلف، فنلندا والسويد ليس لدى روسيا مشاكل مع هذه الدول”.

وأضاف أن “هذا يعني أن التوسع من خلال هذه الدول لا يخلق تهديدا مباشرا لروسيا”.

Advertisement

وأردف الرئيس الروسي “لكن توسيع البنى التحتية العسكرية في هذه المناطق، سيؤدي بالتأكيد إلى إجراءات جوابية”.

ونبه بوتين إلى أن هذا سيكون “بناء على التهديدات التي ستنشأ لنا”، حسب وصفه.

وفي وقت سابق، حذر سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي من أنه يجب ألا تكون لدى أحد أوهام بأن روسيا ستتقبل ببساطة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو.

وأكد ريابكوف بشأن انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو على أن الأمن لن يتعزز لدى البلدين بعد الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي.

الأكثر أهمية ما قاله المسؤول الروسي بأن “الوضع في العالم سيتغير بشكل جذري بعد قرار السويد فنلندا الانضمام إلى حلف الناتو”.

لذلك حذر من أن “انضمامهما إلى الناتو سيكون خطأ بعواقب بعيدة المدى”.

ونوه ريابكوف إلى أن رد فعل روسيا على ذلك سيكون مرتبطا بما سيتخذانه من خطوات محددة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri