وصول كمية كبيرة من جرعات لقاح أسترازينيكا إلى الكويت

   

الكويت- خليج 24| وصلت إلى دولة الكويت فجر اليوم الإثنين كمية كبيرة من جرعات لقاح أكسفورد أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا.

Advertisement

ووصلت عدد 200 ألف جرعة من اللقاح إلى البلاد وذلك جوا عبر مطار الكويت الدولي.

ويأتي وصول هذه الدفعة من اللقاحات إلى الكويت بعد أقل من 48 ساعة على ترخيص الصحة الكويتية الاستخدام الطارئ لهذا اللقاح.

وبحسب مسؤولين في الصحة الكويتية فإن أولى الكميات المحددة ستكون 200 ألف جرعة.

وتليها دفعات متلاحقة تصل إلى 800 ألف جرعة، حيث تكفي هذه الجرعات 400 ألف فرد حتى نهاية فبراير أو أول مارس المقبلين.

وأوضح المسؤولين في الصحة بالكويت أن وصول اللقاحات مرتبط بمستجدات الأوضاع الخاصة بزيادة الطلب على الشركات المصنعة.

ولقاح أسترازينيكا يجري تصنيعه في مصنع سيروم للأمصال في الهند، بترخيص من شركة أسترازينيكا العالمية.

Advertisement

وحصل لقاح أسترازينيكا على اعتماد من هيئة الدواء الأوروبية EMA والوكالة البريطانية لتنظيم الأدوية والمنتجات الصحية MHRA.

كما تعتمد منظمة الصحة العالمية مصنع سيروم للأمصال في الهند.

في سياق متصل يتعلق بجائحة كورونا، كشف أن الأجهزة العاملة في مطار الكويت الدولي بصدد رفع توصية إلى مجلس الوزراء.

وتتمثل هذه التوصية بإضافة شرط جديد للركاب القادمين إلى البلاد يتضمن عدم دخول المسافر إلا بعد توافر البيانات الصحية.

وذلك عبر برنامج MUNA الإلكتروني الذي جرى استحداثه لربط المختبرات الخارجية المعتمدة من قبل الصحة الكويتية.

وأوضحت وسائل إعلام كويتية أن التوجه لذلك جاء بعد الفحص الإجباري للقادمين في المطار من قبل الطواقم الطبية.

ولفتت إلى اكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا، على الرغم من حملها شهادات فحص PCR حديثة.

ويمكن البرنامج الإلكتروني المختبرات من معرفة المعلومات الصحية للمسافر ومكان إجراء فحص PCR قبل قدومه للكويت.

وترى السلطات في مطار الكويت أن برنامج MUNA يعد خط الدفاع الأول.

ويرتبط البرنامج شبكة واسعة من المختبرات المعتمدة التي تضمن موثوقية شهادات فحص PCR.

ويمكن من خلاله معرفة جملة من المعلومات قبل قدوم الركاب إلى البلاد بمعرفة تاريخ واسم المختبر الذي أجري الفحص فيه.

وتهدف من خلال ذلك للحد من الفحوصات المزيفة المنتشرة في عدد من دول العالم.

قد يعجبك ايضا