“هآرتس” ساخرة: رحلة مسبار الأمل للمريخ ضجيج أكثر من أنه علم

   

 

Advertisement

القدس المحتلة- خليج 24| شنت صحيفة إسرائيلية شهيرة هجومًا لاذعًا على مسبار الأمل الذي خط طريقه إلى كوكب المريخ، لم يخلو من التندر والسخرية منه.

وقالت صحيفة “هآرتس” إن الرحلة الإماراتية إلى المريخ هي ضجيج أكثر من أنه علم.

ولم تكتف بهذا الحد، بل أكدت أن الإماراتيون معنيون من خلال مسبار الأمل بتقديم صورة تظهرهم كأصحاب براعة العلمية.

لكنهم: “يتمنون أن يصدق الواقع ذلك يومًا ما”.

وكان مسبار الأمل الإماراتي باشر مهامه العلمية عقب نجاحه بدخول مدار الالتقاط حول كوكب المريخ.

Advertisement

والأربعاء الماضي، عقد مؤتمر صحفي لتسليط الضوء على المراحل التالية التي سيمر بها.

واستعرض دوره طوال مهمته باستكشاف الكوكب الأحمر على مدار سنة مريخية كاملة تعادل 687 يومًا بالتقويم الأرضي.

وكان مركز محمد بن راشد للفضاء كشف بيناير الماضي عن تلقيه أول إشارة من مسبار الأمل.

وكان قد انطلق قبل أشهر قليلة للفضاء برحلة تاريخية إلى المريخ.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام” عن المركز إن إشارة البث الأولى منه رصدت الساعة 03:10 فجرًا بتوقيت الإمارات.

وأوضح أن الإشارة جرى تلقيها مع تشغيل “مسبار الأمل” جهاز البث الخاص به.

وبين المركز أن مركز التحكم بالخوانيج شرع باستقبال البيانات الأولى التي أرسلها بعد ساعة من إطلاقه.

يشار إلى أن تلقي أول إشارة منه بمنزلة انتصار لعملية انفصاله عن الصاروخ الياباني عقب ساعة من انطلاقه للفضاء.

وكانت وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء أطلقتا ليل الأحد – الاثنين المسبار في رحلته للمريخ .

وتعتبر الإمارات أول دولة تفعل هذا على مستوى الوطن العربي.

وكانت الإمارات حددت موعدًا جديدا شبه نهائي لإطلاق مسبار الأمل للمريخ من مركزه في اليابان.

وكتب المكتب الإعلامي لحكومة دبي تغريدة على “تويتر” بأن الموعد الجديد هو يوم 20 يوليو، مشيرة إلى أنه قد يتأجل بحسب الظروف الجوية

وقالت إنه سينطلق إلى الإمارات في تمام الساعة 1:58 بعد منتصف الليل بتوقيت الإمارات.

قد يعجبك ايضا