نساء سلطنة عمان محظوظات.. لهذا السبب؟

مسقط – خليج 24| كشفت دراسة حديثة عن الفئات الأقل عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد في سلطنة عمان.

Advertisement

وأفادت وزارة الصحة العمانية بأن 74% من مرضى كورونا كانوا من الذكور في الفئة العمرية بين 15 و60 سنة، وفق وكالة الأنباء الرسمية (العمانية).

وبينت أن الدراسة أجريت عبر بيانات مرضى كورونا في سلطنة عمان وشملت 68967 مصابا، وهي حالات ما بين 24 فبراير إلى 19 يوليو 2020.

وأكدت تسجيل نصف حالات الإصابات في السلطنة في محافظة مسقط والتي يبلغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة.

وأشار إلى أن ذلك انعكس على عدد الوفيات والخاضعين لأجهزة التنفس الصناعي في وحدات العناية المركزة بالمحافظة.

وصُنفت 81% من الإصابات ضمن الفئة الخفيفة إلى المتوسطة من حيث شدة المرض.

بينما صنفت 14% من الحالات بأنها شديدة و5% بالحرجة.

Advertisement

وبينت الدراسة أن معدل الوفيات بلغ 8.2 لكل 100،000 نسمة من سكان السلطنة البالغ عددهم 4.49 مليون نسمة.

وكانت الصحة العمانية أكدت أن إجمالي عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في السلطنة بلغ 123 ألفا و908.

ونبهت إلى أن من بينهم 1430 حالة وفاة و114 ألفا و441 حالة شفاء.

يذكر أن شرطة سلطنة عُمان سددت ضربة قاتلة لمهربي المخدرات ومحاولي إغراق مسقط بهذه الآفة الخطيرة وتسميم الشباب فيها.

وأعلنت الشرطة في بيان أنّه بعد تتبعٍ ورصدٍ دقيقتين اعتقلت 3 أشخاص بتهمة تهريب مخدرات.

وبينت أنها ضبطت معه ربع طن مخدر الكريستال و١٦ كجم مورفين و٣ كجم حشيش، بقصد الاتجار بها في سلطنة عمان.

وكان وزير الصحة أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي عن موعدة العودة إلى الحياة الطبيعية في سلطنة عمان.

وقال السعيدي خلال مؤتمر صحفي، إنه لا عودة للحياة ما قبل 1 يناير 2020، لكن علينا أن نبدأ بالتأقلم والتعايش مع فيروس كورونا.

وأكد أن “السلطنة لن تتسرع وتعيد فتح الأنشطة الاقتصادية أو الحياة إلى طبيعتها قبل هذا التاريخ”.

وأشار السعيدي إلى أن إعادة تلك المرافق يجب أن تتم وفق دراسات فنية وقيود احترازية. وفق موقع الشبيبة المحلي.

وبين أن الحياة لا بد منها أن تتواصل في ظل أن الاقتصادي تأثر بأنحاء دول العالم كافة.

وخاطب السعيدي العُمانيين بقوله: “لا تغتروا بأعراض كورونا البسيطة فبعض مضاعفاتها لا تأخر إلا بفترات متأخرة منه”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri