مصادر أمريكية تكشف بيد مَنْ “زرّ” الأزمة الخليجية ومراحل حلها

 

الكويت – خليج 24| نشرت صحيفة “الرأي” الكويتية تفاصيلًا مهمة للغاية عن جهود حل الأزمة الخليجية العالقة منذ أكثر من 3 سنوات، كاشفة عن تحقيق نجاحات جديدة.

وأفادت مصادر دبلوماسية أمريكية للصحيفة بأن الكويت حققت نجاحًا كبيرًا بشأن تقريب وجهات نظر الدول الخليجية.

ولم تأت المصادر على ذكر أي معلومات حول لحاق مصر بقطار حل الأزمة الخليجية.

وتوقعت أن حلحلة قريبة سيشهدها الملف مقتصرًا بين الدول الثلاث وقطر.

وكشفت المصادر أن حل الأزمة الخليجية سيكون تسوية ستتم على مرحلتين الأولى تجريبية والثانية كاملة.

وقالت إن المقترح يمتد من ثلاثة إلى ستة أشهر تجريبية دون تصعيد كي تشعر الأطراف أنه لا سبب يمنعها من إتمام المصالحة”.

وأضافت المصادر الأمريكية: “حينها سيشعر الجميع بأنه نحن أمام مصالحة كاملة”.

ونقلت الصحيفة عنها أنها التقطت إيجابيات مهمة بشأن ملف الأزمة الخليجية من مسؤولين بالكويت.

ونبه إلى أن هناك موافقة كويتية مبدئية لإتمام ملف المصالحة الخليجية.

ولكن المصادر قالت: “لا ندري ما الذي ينتظر الجميع اليوم”.

أضافت: “بكلام آخر لا نعرف إن كان هناك زر يضغط عليه أحد لبدء المصالحة، ومن يضغط الزر، ومتى؟”.

وكشفت المصادر عن أن أجواء العلاقة بين تلك الدول خلف الأبواب الموصدة ودية أكثر منها على وسائل الإعلام.

وبينت أن “الدول تفاهمت على تسوية ملف الأزمة الخليجية لكن غير معلوم ما الذي يعيق المباشرة في بالخطوات الفعلية”.

ونبهت إلى أول خطوات التسوية هي تهدئة إعلامية، غير أن اتهامات للإعلام الإماراتي والسعودي حول ذلك.

ونقلت عن متابعين قولهم إن قطار حل الأزمة الخليجية لم يبدأ عندهم بعد، إثر بث خطابات غير مقبولة لدى قطر.

وأشادت المصادر بالجهود التي تمكنت من ابتكار حلول ذللت عقبات فاقمت الخلاف بين دول الخليج العربي.

وأشارت إلى أنه يمكن البدء بالفترة الانتقالية لإثبات جدية النوايا بإنهاء حصار قطر والعودة لما قبل يونيو 2017.

قد يعجبك ايضا