مسلسل التطبيع الإماراتي الإسرائيلي يصل رياضة الكاراتيه

 

أبو ظبي – خليج 24| أعلنت الإمارات وإسرائيل عن اتفاق تعاون جديد في مجال رياضة الكاراتيه، مبينة أن اتفاقية ثنائية بين الجانبين الإماراتي والإسرائيلي ستوقع بينهما خلال أسابيع.

وأنجز الاتفاق عقب اجتماع عقد خلال الأسبوع الجار، بين رؤساء اتحاد الكاراتيه في الجانبين.

ووصفت وسائل إعلام عبرية الاتفاق الرياضي الإماراتي و الإسرائيلي بأنه الأنجح بين الجانبين.

واتفق الطرفان على تنظيم معسكرات تدريب مشتركة، ومسابقات وبطولات، ودورات للمدربين والحكام وغيرها.

واجمعا على ضرورة إنهاء صياغة الاتفاق حول هذا التعاون، خلال أسابيع، وتوقيعه بحفل بحضور الطرفين.

ووقعت إسرائيل والإمارات اتفاقية تطبيع في سبتمبر الماضي.

ورغم الإهانات الشديدة التي وجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي لحكام الإمارات، لا تتوقف أبو ظبي عن التملق من إسرائيل.

فقد احتفل المنتخب الإماراتي بشعيرة يهودية بعد مباراة في دبي.

ونشر الناطق باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جنلدمان مقطع فيديو ذكر أنه “يُظهر منتخبي إسرائيل والإمارات للرجبي”.

وأضاف أنهما كانا “يحتفلان بشعيرة الكيدوش اليهودية بعد المباراة التي جمعت بينهما مؤخرا”.

وعلق جنلدمان على الفيديو “لاعبو منتخبي الرجبي الإسرائيلي والإماراتي شاركوا أمس في شعيرة الكيدوش الدينية (تقديس يوم السبت اليهودي)”.

وأوضح أن هذا تم في إمارة دبي بعد المباراة الودية التي أقيمت بينهما.

ووفق جنلدمان “فهذا المشهد كان خياليا قبل عام والآن هو واقع ومشهد عادي يجمع أبناء بلدين وشعبين صديقين بفضل اتفاقيات إبراهيم”.

ووفق الفيديو فإن لاعبي المنتخب الإسرائيلي احتفلوا بالشعيرة الدينية.

ينما يحضر عدد من الأشخاص يرتدون الزي التقليدي الإماراتي.

وقال جندلمان إنهم أفراد المنتخب الإماراتي للرجبي.

يشار إلى انه لم يصدر تعليق رسمي من الإمارات بعد حول هذا المقطع أو حول مشاركة اللاعبين الإماراتيين لنظرائهم الإسرائيليين الاحتفال.

وخاض المنتخبان أول مباراة بينهما أمس الجمعة في إمارة دبي بالإمارات.

وتمكن المنتخب الإسرائيلي من تحقيق الفوز بنتيجة 33-0 على منتخب الإمارات.

فيما نشرت الصفحة الرسمية للاتحاد الإماراتي للرجبي على تويتر نشر عدد من التغريدات والأخبار المتعلقة بالمواجهة.

وكان من ضمن التغريدات حديث للرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين.

ويأتي عقد المباراة في الوقت الذي تشهد فيه علاقات الإمارات وإسرائيل توترا “خطيرا” كما وصفته وسائل إعلام أجنبية.

وجاء هذا التوتر عقب خلاف شديد بين الجانبين على زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى أبو ظبي.

وعمل نتنياهو على امتهان حكام الإمارات، والعمل على استغلالهم لقضاياه ومصالحه الشخصية، إضافة إلى التقليل من شأنهم والحط من كرامتهم.

ويسعى إلى استغلال زيارته هذه والتي ينتظرها حكام أبو ظبي لأجل أهدافه في الانتخابات الإسرائيلية الداخلية القريبة.

قد يعجبك ايضا