مساع كندية لمنح الجنسية للناشط بدوي المعتقل بالسعودية

   

 

Advertisement

أوتاوا – خليج 24| أعلن البرلمان الكندي عن إقراره لمذكرة تطالب رئيس الحكومة جاستن ترودو بمنح الجنسية الكندية للناشط السعودي المعتقل رائف بدوي.

وتدعو المذكرة وزير الهجرة إلى استخدام سلطاته لمنح الجنسية الكندية لرائف بدوي، شخصيًا.

ويواجه الناشط بدوي حكمًا بالسجن لمدة 10 أعوام منذ 2012، على خلفية نشر تعليقات بمدوّنته الإلكترونية.

وأدانته محكمة سعودية في حينها بـ”الإساءة للإسلام”.

كما أقرت عدا عن سجنه بالحكم عليه بألف جلدة على 20 أسبوعًا.

Advertisement

وتلقى بدوي الدفعة الأولى من عقوبة الجلد عام 2015.

لكن استنكارًا دوليًا ألغى العقوبة في وقت لاحق من عام 2020.

وحظيت زوجة بدوي(36 عاما) وأبناؤه الثلاثة الذين يعيشون في كيبك، على الجنسية الكندية عام 2012.

بدوره، منح رئيس بلدية مونتريال الكندية رائف بدوي صفة “مواطن شرف” كندي.

وأفادت صحيفة “الشرق الأوسط” بأن كندا تعمل بقضية الناشط رائف “من أجل معالجة حالة خاصة وأليمة بشكل غير معهود”.

ويعرف رائف بأنه المؤسس المشارك للشبكة الليبرالية السعودية.

وتضمنت التغريدات المنشورة على مدونته تعليقات تهاجم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بنوفمبر عام 2014.

وتدهورت العلاقات بين السعودية وكندا منذ عام 2018.

جاء ذلك عقب دعوة الحكومة الكندية السلطات السعودية للإفراج عن نشطاء حقوقيين سعوديين، بينهم الناشطة سمر شقيقة رائف.

وعلق رائف إضرابه عن الطعام بعدما زاره بالسجن المشرف على هيئة حقوق الإنسان في السعودية عواد العواد.

ودخل بدوي بالإضراب على خلفية المعاملة “السيئة” من مدير السجن، بمنع الكتب والأدوية وسحب جهاز الراديو منه.

وطالب الادعاء بمحاكمة الناشط رائف بتهمة الردة التي يعاقب عليها القانون السعودي بالإعدام لكن القاضي رفض تلك التهمة.

يذكر أن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي وجه انتقادات حادة للسعودية بسبب قمع الحريات الدينية.

وحث على الإفراج عن الناشط بدوي المسجون بسبب انتقاده للإسلام.

وقال إن: “الولايات المتحدة تدعو حكومات إريتريا وموريتانيا وباكستان والسعودية إلى احترام حرية الاعتقاد وإطلاق سراح هؤلاء الرجال”.

قد يعجبك ايضا