مجموعة “سايت” للاستخبارات: برج خليفة بدبي الهدف المقبل للمسيرات الانتحارية

   

واشنطن- خليج 24| توقعت مجموعة “سايت” للاستخبارات في الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الخميس أن يكون برج خليفة في إمارة دبي الهدف المقبل للطائرات المسيرة الانتحارية.

Advertisement

ولفتت المجموعة الاستخبارية الأمريكية إلى أن التهديد الذي أطلقته مليشيا مسلحة في العراق توعدت فيه باستهداف برج خليفة في دبي.

وأوضحت أن مليشيا “ألوية الوعد الحق” العراقية توعدت باستهداف البرج في دبي بواسطة طائرات انتحارية مسيرة.

وأشارت المجموعة الاستخبارية إلى أن المليشيا الموالية لإيران نشرت محاولة افتراضية لاستهدافها برج خليفة بطائرات انتحارية.

“وول ستريت جورنال” تكشف: هجوم الرياض السبت الماضي طال مجمعًا ملكيًا مهمًا

وكانت جماعة “ألوية الوعد الحق” تبنت الهجوم الذي طال العاصمة السعودية الرياض يوم السبت الماضي.

وقالت في بيان لها “بعد تمادي أعراق الخليج في جرائمهم بحق شعوب المنطقة”.

وأضاف “ومواصلتهم دعم عصابات الإجرام الداعشي والجماعات التكفيرية التي أوغلت بدماء الأبرياء”.

Advertisement

وأردف البيان “هاهم أبناء الجزيرة العربية يوفون بوعدهم ويرسلون طائرات الرعب المسيرة إلى مملكة آل سعود”.

وبحسب بيان الجماعة “يدكون حصونهم في قصر اليمامة وأهداف أخرى في الرياض ويعلنون بداية نقل معادلة الردع إلى داخل مشيختهم”.

وهدد البيان “بأن تكون الضربة القادمة على ما وصفه بأوكار الشر في دبي”.

واليوم، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية أن الهجوم الذي استهدف الرياض السبت الماضي طال مجمعا ملكيا مهما.

وأكدت الصحيفة الأمريكية أن الهجوم الذي لم يتضح بعد كيفية تنفيذه أسفر عن وقوع أضرار بالمجمع الملكي المهم في الرياض.

ونقلت عن شخصين أكدت أنهما على دراية في الأمر قولهما إن المجمع في الرياض تعرض “لأضرار طفيفة من جراء الهجوم”.

ولفتت إلى أن الهجوم نفذ بواسطة طائرات مسيرة أو صواريخ هو الأول الذي يستهدف الرياض منذ شهر يونيو الماضي.

وكانت المملكة العربية السعودية ادعت ظهر يوم السبت الماضي أنها أحبطت هجوم جوي كان يستهدف العاصمة الرياض.

وقالت قناة “الإخبارية” السعودية إنه تم اعتراض وتدمير هدف جوي معاد كان متوجها نحو الرياض.

واتهمت السعودية جماعة “أنصار الله” الحوثية بالمسؤولية عن تنفيذ هذا الهجوم، كما الهجمات السابقة.

لكن جماعة الحوثي نفت تنفيذ أية عملية هجومية ضد دول التحالف العربي في ذلك الوقت.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية الموالية للحوثي العميد يحيى سريع: “تنبه القوات المسلحة اليمنية أنها لم تنفذ أية عملية هجومية”.

يشار إلى أن جماعة الحوثيين كانت استهدفت سابقا “مواقع حيوية” في كل من إمارتي أبو ظبي ودبي في دولة الإمارات.

وتقود السعودية والإمارات منذ 6 أعوام تحالفا يشن حربا على اليمن.

قد يعجبك ايضا