ماذا حمل بيان قطر الجديد بشأن الأزمة الخليجية ؟  

الدوحة – خليج 24| عقبت دولة قطر على المبادرة الأممية لخفض التصعيد وتسوية الخلافات في منطقة الخليج والمعروفة في الأزمة الخليجية مع السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

Advertisement

وأكدت قطر في بيان لها أنها ستواصل دعم هكذا مبادرات التي تسعى إلى حل الخلافات عبر الحوار.

ورحبت بكل المبادرات البناءة لخفض التصعيد وتسوية الأزمة الخليجية عبر الحوار، وفق ما نقلت وكالة الأنباء القطرية.

وذكرت أن “حل الخلافات عبر الحوار هو جوهر نهج وسياسة قطر في التعامل مع الأزمة الخليجية”.

وبينت أن سياسة بلادها قائمة على الحوار الجاد والبناء على أساس المصالح المشتركة وحسن الجوار.

وأشارت قطر إلى أنها تعمل على الاحترام المتبادل لسيادة الدول واستقلالها ووحدتها وعدم التدخل في شؤونها الداخلية.

ولفتت إلى أنها “ستدعم هذه المبادرات التي تعزز من اللجوء للحلول الدبلوماسية للأزمات والتسوية السلمية للمنازعات”.

Advertisement

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اقترح تأسيس منصة لبناء الثقة وحل الأزمة الخليجية .

وطالب بإنشاء بنية أمنية إقليمية جديدة لمعالجة الشواغل الأمنية المشروعة وتخفيض التوترات ومنع الصراعات.

يذكر أن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان بن عبد الله أعرب عن أمله بحل قريب للأزمة الخليجية .

وقال بن فرحان لمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى: “نأمل إيجاد سبيل للمضي قدمًا لمعالجة المخاوف الأمنية التي دفعتنا لمقاطعة قطر”.

وأضاف: “أعتقد أن ثمة طريقاً صوب حل الأزمة الخليجية ، ونأمل بتمكننا من العثور عليه بالمستقبل القريب”.

وأكد المسؤول: “حال التزام الأشقاء بقطر بمعالجة الدواعي الأمنية التي دعينا لها، فإن ذلك سيكون جيدًا لأمن واستقرار المنطقة”.

وأجاب على سؤال عن موعد التوصل للحل، بقوله: “ليس المسؤول بأعلم من السائل”.

وكانت مصادر مطلعة كشفت تفاصيل تحركات لاحتواء الأزمة الخليجية بعيدًا عن أي تصعيد، متوقعة إحراز تقدم خلال الأسابيع القادمة.

وقالت المصادر إن دورًا كويتيًا لم ولن يتوقف حتى حل الأزمة الخليجية، خاصة أن الجميع حريص على الحفاظ على مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri