لتشمل كل الإمارات.. الدنمارك تمدد حظر استقبال الرحلات بسبب نتائج كورونا المزيفة

   

كوبنهاغن- خليج 24| قررت الدنمارك صباح اليوم الأربعاء توسيع وتمديد حظر استقبال الرحلات الجوية من الإمارات بسبب النتائج المزيفة لفحوصات فيروس كورونا.

Advertisement

وبحسب القرار الدنماركي صباح اليوم فإنه تقرر تمديد تعليق جميع الرحلات القادمة من كل دولة الإمارات.

بينما كان القرار السابق صباح يوم الجمعة الماضي على إمارة دبي فقط.

ووفق القرار فإن تعليق الرحلات يستمر حتى الثاني من شباط/فبراير المقبل، بسبب الاشتباه بنتائج مزيفة لاختبارات كورونا

ويوم الجمعة الماضية، أعلنت الدنمارك تعليق جميع الرحلات الجوية القادمة من إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة.

وأوضحت وزارة النقل الدنماركية أن قرار إيقاف جميع الرحلات من دبي بسبب مشاكل محتملة تتعلق بنتائج مزيفة لاختبارات فيروس كورونا.

وأشارت حينها إلى أن القرار يسري لمدة 5 أيام، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل حول عمليات التزييف.

Advertisement

وتعيش حكومة الإمارات في ورطة كبيرة، بعد النتائج المزيفة لفحوصات فيروس كورونا.

ودعت أمس العالم في مؤتمر صحفي عقدته خصيصا إلى تصديق إحصاءاتها حول تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وكان تقرير إخباري إسرائيلي أكد قبل يومين أن إمارة دبي أصبحت بؤرة تفشي عالمية لفيروس كورونا.

وأوضحت القناة الـ12 العبرية في تقرير لها من دبي أنها أصبحت مصدرا لتفشي فيروس كورونا.

وذلك يعود بسبب الأعداد الكبيرة من السياح التي وصلتها من أنحاء مختلفة من العالم خلال الأسابيع الأخيرة.

وقال المسؤول الصحي في الإمارات سيف الظاهري في المؤتمر الصحفي أمس “”لوحظ مؤخرًا التشكيك بالبيانات المعلن عنها في الدولة (الإمارات)”.

وأضاف أن “هناك منظومة متكاملة لتسجيل كافة البيانات المرتبطة بالجائحة وفق أعلى المعايير العالمية”.

ودعا الجمهور في الإمارات “لتحري الدقة وأخذ البيانات دائما من مصادرها الرسمية”.

وجاءت مطالبة المسؤول الصحي الإماراتي بعد تصاعد الاتهامات من الإماراتيين للسلطات بالتقاعس عن محاربة فيروس كورونا.

واتهم الإماراتيون خلال الأيام الماضية السلطات بتفضيل السياحة وعائداتها المادية على حياتهم الصحية، بعد السماح لأعداد كبيرة من السياح بالقدوم.

وتأتي الاتهامات من قبل الإماراتيين في ظل التصاعد الكبير لأعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا المستجد.

وتسجل الإمارات في الأيام الأخيرة أعداد وفيات وإصابات تعد الأعلى منذ بدء تفشي جائحة (كوفيد -19).

وبحسب الظاهري “أدعو للبعد عن التشكيك بجهود كافة الجهات التي عملت لاحتواء هذه الجائحة”.

وحاول تبرير السماح بعودة السياحة والتي وجهت انتقادات لاذعة للقرار، قائلا “ندير الأزمة بتوازن بين الحفاظ على سلامة أفراد المجتمع”.

وذلك بين عودة الحياة الطبيعية واستئناف الأنشطة الاقتصادية وتسريع عملية الإنتاج في مختلف القطاعات الحيوية، بحسب المسؤول الصحي الإماراتي.

وأقالت حكومة إمارة دبي قبل يومين مسئول هيئة الصحة في الإمارة محملة إياه المسؤولية عن تفشي كورونا.

وذكرت “إمارات ليكس” أنها علمت بصدور قرار من حكومة دبي بإقالة مسئولة هيئة الصحة في الإمارة حميد القطامي من منصبه.

ولفتت إلى أن الإقالة جاءت على خلفية التفشي القياسي للإصابات بجائحة فيروس كورونا في دبي والفشل الحكومي في مواجهتها.

قد يعجبك ايضا