قفزة كبيرة لفائض الميزان التجاري القطري رغم كورونا

الدوحة – خليج 24| سجل فائض الميزان التجاري السلعي لدولة قطر في أكتوبر الماضي ارتفاعًا بنسبة 9.5% على أساس شهري، وسط تحسن الصادرات.

وقالت وزارة التخطيط والإحصاء القطرية في بيان إن الميزان التجاري سجل فائضاً بقيمة 7.048 مليارات ريال (1.95 مليار دولار).

وكان فائض الميزان التجاري القطري سجل6.437 مليارات ريال (1.78 مليار دولار)، في سبتمبر الماضي.

وتعتبر قطر أكبر منتج ومصدر في العالم للغاز الطبيعي المسال.

وتواجه منافسة صعبة على الحصة السوقية حول العالم مع زيادة صادرات موردين كبار مثل أستراليا والولايات المتحدة.

وسجل فائض الميزان التجاري السلعي بقطر ارتفاعًا خلال شهر أغسطس الماضي، بنسبة 10.7 بالمئة على أساس شهري.

وأفادت وزارة التخطيط والإحصاء القطرية بأنه سجّل فائضًا بـ6.921 مليارات ريال (1.92 مليار$) بأغسطس.

وكان فائض الميزان التجاري بقطر سجل 6.253 مليارات ريال (1.74 مليار دولار) بيوليو السابق له.

بينما وعلى أساس سنوي سجل الفائض التجاري تراجعًا بنسبة 42.9 بالمئة الشهر الماضي، مقابل 12.111 مليار ريال بأغسطس 2019.

وفي سياق آخر، أظهرت بيانات رسمية في البحرين عن تسجيل الميزان التجاري للمملكة عجزًا كبيرًا بالربع الثاني بعام 2020.

وأفادت هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية البحرينية بأن العجز 485مليون دينار (1.29مليار دولار)، بنسبة 1.4% قياسًا بأساس سنوي.

وقالت إن عجزه في البلاد 492مليون دينار (1.31 مليار دولار) بذات المدة من عام 2019.

يشار إلى أن عجز الميزان التجاري زاد 17% بالربع 2020 الأول إلى 1.16 مليار دولار من 996.5 مليون دولار بذات المدة العام المنصرم.

وبينت الهيئة أن قيمة الصادرات وطنية المنشأ تدنت بقيمة 9.2% إلى 540 مليون دينار (1.44 مليار دولار) بالربع الثاني.

ونبهت إلى أن قيمة إعادة التصدير انخفضت 20% إلى 143 مليون دينار (381.5 مليون دولار).

وبشأن واردات البحرين السلعية، أكدت الهيئة أنها سجلت 1.168 مليار دينار (3.11 مليارات دولار).

وأشارت إلى أن ذلك مقارنة بـ1.267 مليار دينار (3.38 مليارات دولار) بربع 2019 الثاني، بانخفاض 8%.

قد يعجبك ايضا