قرار “صادم” من بنوك الكويت لأخذي القروض.. هذه التفاصيل

الكويت – خليج 24| اتخذت البنوك الكويتية يوم الثلاثاء، قرارا صادما بشأن أقساط القروض بدءاً من راتب شهر أكتوبر الحالي، رغم استمرار جائحة كورونا.

Advertisement

وأفادت صحيفة “الرأي” المحلية عن مصادر مطلعة بأن البنوك تخطط لاستقطاع أقساط القروض بدًءً من راتب شهر أكتوبر.

وأكد أنه لا توجهات حتى اللحظة إلا لدى بنك الكويت المركزي أو البنوك بتمديد تأجيل أقساط القروض .

ونبهت إلى أن أي تأجيل مماثل لأقساط القروض “يعني محاسبيًا مضاعفة خسارتها 750 مليون دينار (1.9 مليار دولار)”.

وأشارت البنوك إلى أنها مبالغ لا تقوى ميزانيات على تحملها، بظل خسائر من الإغلاق الحكومي للأعمال.

وذكرت أن الحل الوحيد الذي يحفز البنوك على تأجيل القروض “تحمل الدولة كلفة هذا القرار”.

وأشارت إلى أنه قرار مستبعد لضخامة الكلفة.

Advertisement

وبينت البنوك أنها بلغت عن فترة الأشهر الـ6 التي انتهت الشهر الماضي 380 مليون دينار (9.6 ملايين دولار)”.

وكانت بنوك كويتية كشفت عن إمكانية تعرضها لخسائر بملايين الدولارات، بالتزامن مع استمرار أزمة فيروس كورونا.

وقالت في بيان، إن خسائر كبيرة ستلحق بها من جراء تأجيل أقساط القروض الاستهلاكية والإسكانية وأقساط بطاقات الائتمان.

وأوضح بنك الكويت الوطني وهو أحد أكبر بنوك الكويت أن إجمالي خسائره ستصل إلى 130 مليون دينار (422.5 مليون دولار).

بينما أكد بيت التمويل الكويتي إن إجمالي حدود خسائر من جراء ذلك ستصل إلى 96 مليون دينار (312 مليون دولار).

فيما كشف البنك الأهلي الكويتي عن أن خسائره ستبلغ 14 مليون دينار (45.50 مليون دولار). وفق موقع العربية نت.

كما أعلن البنك التجاري الكويتي عن أن خسائره من جراء القضية 13 مليون دينار (42.25 مليون دولار).

وتوقع بنك الخليج أن تصل خسائره إلى 42 مليون دينار (136 مليون دولار).

وكانت بنوك الكويت أعلنت عن تأجيل أقساط قروض العملاء والشركات الصغيرة والمتوسطة لمدة 6 أشهر.

وأكدت أنها ستتحمل التكلفة المالية الناجمة عن القرار مع تصاعد تداعيات تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد وأضرارها الاقتصادية.

وتضمنت إجراءات بنوك الكويت، تأجيل أقساط القروض الاستهلاكية وبطاقات الائتمان، وإلغاء الفوائد وأرباح تأجيلها وأي رسوم أخرى.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri