فاطمة البنوي تكشف عن التأثير الصادم عليها نتيجة انفصال والديها

الرياض- خليج 24| خرجت الفنانة والمخرجة السعودية فاطمة البنوي عن صمتها إزاء تأثير انفصال والديها عليها في طفولها.

وتحدثت فاطمة البنوي خلال حلولها ضيفة على برنامج “مراحل” عبر قناة SBC السعودية تفاصيل ما عانته في طفولتها جراء ذلك.

ولفتت إلى الألم والتشتت بسبب انفصال والديها وتنقلها للإقامة مع كل منهما على حدا.

وكشفت البنوي أنها تحب الرسم لكنها لم تعد ترسم حاليًا، مشيرة إلى أنها تمتلك لوحتين من رسمها معلقتين في غرفتها حاليًا.

وقالت إن الرسم تحول معها إلى الأعمال الفنية، مشيرة إلى أنها في فترة من الفترات كانت خجولة للغاية.

كما كان وجهها يحمر خجلًا من أقل شيء، ولم تكن تتحدث كثيرًا، لكنها كانت تفرغ تلك الطاقة عن طريق الرسم.

والعام الماضي شاركت البنوي في مسلسل “60 دقيقة” الذي عرض العام الماضي.

وشاركت في بطولته مع ياسمين رئيس ومحمود نصر وسوسن بدر وشيرين رضا ومها نصار وخالد كمال وغيرهم.

أيضا تشارك البنوي في مهرجان مالمو السينمائي الدولي كعضوة لجنة تحكيم صندوق دعم مشاريع الأفلام القصيرة.

وذلك في الفترة من 4 إلى 9 مايو/ أيار المقبل، للعام الثاني على التوالي.

وكانت قد انضمت إلى المهرجان العام الماضي كعضوة لجنة التحكيم في مسابقة الأفلام الطويلة.

في حين تنتظر البنوي انطلاق فيلم “سكة طويلة” في دور العرض السينمائية بعد عرضه بمهرجان مالمو في دورته القادمة.

والفيلم من إنتاج MBC Studios، وقد عُرض الفيلم في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي بدورته الافتتاحية.

 

ذكرى تمنت فاطمة البنوي أن أن تُمحى نهائيًا

وأوضحت فاطمة أنها تعرضت لذكرى خلال مرحلة الطفولة تتمنى أن تُمحى نهائيًا وهي الفراق والانفصال الذي حدث بين والديها.

وقالت إنها في تلك المرحلة كانت تشعر بمرارة الفراق عن والدتها لأنها كانت تعيش مع والدها.

بينما كانت تشعر أن والدتها مظلومة للغاية، وبعدما نجحت في العودة للعيش مع الوالدة بدأت تشعر بالاشتياق لوالدها.

لكن أكدت فاطمة أنها تعافت من هذه الفترة، مشيرة إلى أن لديها العديد من الإخوة غير الأشقاء من والدها ووالدتها.

كما أنه وبالرغم من انفصال والديها إلا أن علاقتهما تتسم بالاحترام والمودة.

أيضا كانا يتواجدان معها عند تخرجها من جامعة هارفارد، كما أن والدها يطمئن على حماه السابق، أي جدها لوالدتها.

فيما تحدثت البنوي عن مفهومها للصداقة والذي يتمثل في أن تكون هي وأصدقاؤها على وفاق عندما يتعرض أي منهم لتغيرات مختلفة.

ولفتت إلى أن عددا من أصدقائها قد لا يفهمونها بشكل صحيح، مضيفة أن “الأصدقاء الحقيقيين لها لا ينتظرون منها أن تشرح لهم ظروفها باستمرار”.

وكشفت فاطمة البنوي عن أنها خسرت بعض الأشخاص بسبب التغيرات التي مر بها كل منهم.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri