طرق الوقاية من الفطر الأسود

الرياض- خليج 24| سادت حالة من الجدل والخوف عقب تصريح شقيق الممثل الكوميدي المصري سمير غانم أنه توفي بالفطر الأسود بعد إصابته بفيروس كورونا.

وتسبب مرض الفطر الأسود الذي يصيب مرضى فيروس كورونا المستجد في حالة من الذعر عالميًا.

ويأتي هذا وسط تساؤلات حول طرق الوقاية منه، وأكثر الفئات المعرضة للإصابة به.

ويعرف الفطر الأسود باسم “فطار الغشاء المخاطي” ويحدث بسبب عفن موجود في التربة والمواد العضوية المتحللة.

وذلك مثل الأوراق المتعفنة، بحسب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وعادة ما يصاب الناس بداء الفطريات الذي توجد منه عدة أنواع عن طريق استنشاق الخلايا الفطرية (الأبواغ).

وهذه يمكن أن تنتشر في المستشفيات والمنازل عن طريق أجهزة ترطيب الهواء أو قوارير الأكسجين التي تحتوي على مياه قذرة.

واستعرضت الدكتورة أنيتا ماثيو، اختصاصية الأمراض المعدية، مستشفى فورتيس مولوند في مومباي بالهند أعراض الفطر الأسود.

أولا: انسداد الأنف أو احتقان وسيلان الأنف.

ثانيا: ألم موضعي في عظم الوجنة، أو تنميل أو تورم.

ثالثا: تغيير اللون، أو ظهور سواد فوق الأنف “جسر الأنف”.

رابعا: حدوث حركة في الأسنان أو مشاكل في الفك.

خامسا: مشاكل في البصر.

سادسا: ألم في الصدر.

سابعا: تفاقم أعراض الجهاز التنفسي.

وبينت مولوند أنه يجب اكتشاف العدوى مبكرا وكشط الأنسجة الميتة وإزالتها لتقليل خطورته.

ولفتت إلى أن الجراحين يضطرون أحيانا إلى إزالة أنف المرضى أو عيونهم أو حتى فكهم لمنع الفطر من الوصول إلى الدماغ.

وقدر للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها متوسط معدل الوفيات بالعدوى 54%.

ويكون المريض بمجرد الإصابة معرضا للموت في غضون أيام.

لكن المرض ليس معديا، حيث تتعامل الهند عادة مع بضع عشرات من الحالات سنويا، بحسب إعلانها رسميا.

غير أنه عند الإصابة بفيروس كورونا وأمراض أخرى غيره يمكن أن تحدث ظاهرة خطيرة تسمى “عاصفة السيتوكين”.

وهذه الظاهرة تكون بسبب إفراط جهاز الجسم المناعي في رد فعله لمحاربة الفيروس عبر إفراز كمية كبيرة من السيتوكين.

وتتسبب هذه الظاهرة في تلف الأعضاء لذلك كان الأطباء يصفون الستيرويدات لتقليل الاستجابة المناعية.

لكن كليهما يضعف دفاعات الجسم ويزيد من مستويات السكر، مما يؤدي إلى نمو الفطريات التي تتغذى عليه.

وحول كيفية علاج الفطر الأسود ؟

يتم ذلك عن طريق دواء “أمفوتريسين بي” (Amphotericin B) وهو العلاج الرئيسي المضاد له.

إليكم 5 خطوات حددتها الطبيبة أنيتا ماثيو وهي:

أولا: ارتداء قناع أثناء الخروج، خاصة في الحدائق، والمناطق المتربة، حيث يوجد ارتطام بالقمامة أو تعفن الطعام.

ثانيا: ارتداء ملابس طويلة تغطي الجلد.

ثالثا: بالنسبة لمرضى السكري وغيرهم من الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، فإن التحكم في مستويات غلوكوز الدم أمر لابد منه.

رابعا: يجب مراقبة الأشخاص الذي يتلقون العلاج بالستيرويدات باستمرار ويجب تقليل الجرعة بالتشاور مع الطبيب.

خامسا: يمنع تناول الستيرويدات إلا بعد استشارة الطبيب، فلا تعالج نفسك بنفسك.

قد يعجبك ايضا