ضبط متسول في السعودية بحوزته 100 ألف ريال.. التحقيقات تكشف المستور

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| قبضت السعودية على متسول على باب مسجد في مدينة جدة اتضح بعد تفتيشه أن معه 110 آلاف ريال (30 ألف$) كحصيلة تسوله.

وكتب الأمن العام السعودي أن المتسول من جنسية عربية وأحيل إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

وبينت أن المتسولين يلجؤون لأساليب عديدة لاستعطاف الناس وكسب أكبر قدر ممكن من المال في السعودية.

ودعت المديرية السعوديين لعدم إعطاء المتسولين أي نقود.

ويُعاقب كل من امتهن التسول أو حرض غيره بالسجن 6 أشهر، أو بغرامة 50 ألف ريال، أو بهما معا.

كما يُعاقب كل من امتهن التسول أو أدار متسولين أو حرض غيره أو اتفق معه أو ساعده ضمن جماعة منظمة تمتهن التسول.

Advertisement

وتكون عقوبته بالسجن مدة لا تزيد على سنة، أو بغرامة لا تزيد على 100 ألف ريال، أو بهما معاً.

ويُبعد عن المملكة كل من عوقب من غير السعوديين، بعد انتهاء عقوبته، ويمنع من العودة لها، باستثناء أداء الحج أو العمرة.

وأسندت الجهات العليا مهمة القبض على المتسولين لوزارة الداخلية السعودية، وفرض عقوبة لمكافحة التسول على كل من امتهنها بالسجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال.

ويعاقب القرار كل من امتهن التسول أو حرض غيره عليه، أو اتفق معه أو ساعده -بأي صورة كانت- على امتهان التسول.

وتضمن السجن مدة لا تزيد على 6 أشهر، أو بغرامة لا تزيد على 50 ألف ريال في السعودية.

بينما الجماعات المنظمة فتكون مدة السجن سنة وغرامة لا تزيد عن 100 ألف ريال.

ونص على إبعاد كل من عوقب من غير السعوديين -عدا زوجة السعودي، أو زوج السعودية – عن المملكة.

ويمنع المبعد من العودة إلى المملكة، باستثناء أداء الحج أو العمرة.

وأجازت مضاعفة العقوبة في حالة العودة، بما لا يتجاوز ضعف الحد الأقصى المقررة لها.

كما تصادر -بحكم قضائي- جميع الأموال النقدية والعينية التي حصل عليها المتسول من تسوله، أو التي من شأنها أن تستعمل فيه.

وقال إن تعذر ضبط أي من تلك الأموال، حكمت المحكمة المختصة بغرامة تعادل قيمتها، مع مراعاة حقوق حسني النية.

وذكر أنه إذا شكل التسول -مهما كانت صوره وأشكاله -جريمة بموجب أنظمة أخرى؛ فتطبق العقوبة الأشد.

وتتولى النيابة العامة التحقيق في المخالفات، وإقامة الدعوى أمام الجهة المختصة.

و كشفت وزارة الداخلية السعودية تفاصيل أغرب عملية نصب واحتيال في المملكة.

وأوضحت الداخلية السعودية في مقطع فيديو نشرته على صحفتها فيس “سناب شات” أن هذه العملية يقوم بها مجموعة أفراد من الجنسية اليمنية.

وقالت “إشارة إلى مقاطع الفيديو المتداولة لمجموعة من الأشخاص يقومون بالتسول وطرق أبواب المنازل والتحايل على المواطنين”.

ولفتت الداخلية السعودية إلى أن هؤلاء الأشخاص يطلبون المساعدة من أصحاب المنازل بحجة أن عليهم دية دم”.

ولذلك تم رصد هذه المجموعة المكونة من 12 شخصا يحملون الجنسية اليمنية.

وقالت إن هؤلاء كانوا يزاولون النصب والاحتيال وجمع الأموال بطرق غير مشروعة داخل منطقة القصيم وخارجها في السعودية.

الأكثر غرابة في الأمر، أن المجموعة كانت تستأجر المركبات للقيام بعملية النصب والاحتيال.

وأكدت الداخلية السعودية أن الأجهزة الأمنية في شرطة منطقة القصيم تمكنت من القبض عليهم وبحوزتهم مبلغ مالي قدره 16537 ريالًا”.

ولم تشر إن كان هذا كل المبلغ الذي جمعوه منذ بدء عملية النصب.

وذكرت أنه تم استكمال إجراءات الاستدلال الأولية بحقهم وإحالتهم إلى فرع النيابة العامة.

ومن المتوقع أن يتم توجيه تهم النصب والاحتيال إليهم ومحاكمتهم، وبعد قضاء محكومياتهم يجبروا على المغادرة.

وقبل أسبوع، أصدر وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودي أحمد الراجحي قرارًا جديدًا صادمًا للوافدين.

ويستهدف القرار الوافدين الذين يسيطرون على إحدى الوظائف بالمؤسسات في السعودية.

ووجه الراجحي وزارته بالعمل على توطين مهن ووظائف خدمة العملاء عن بعد، داعيا إلى أن تكون مقصورة على الموظفين السعوديين فقط.

وأوعز الوزير السعودي بمنع هذه الوظيفة بشكل نهائي عن الأجانب.

وبرر القرار بأنه لأجل تحفيز العمل “عن بعد” والوصول لكافة المناطق، بالإضافة إلى تعزيز التحول الرقمي داخل منشآت القطاع الخاصة.

وقال إنه يهدف إلى تقليل هجرة الوظائف

ويشكل الوافدون ما نسبته 90 في المائية في وظائف خدمة العملاء في المؤسسات الخاصة في السعودية.

ويشمل القرار جميع المهن “التي تقدم في مراكز الاتصال خدمة العملاء عن بعد، سواء عن طريق الهاتف، أو البريد الالكتروني.

أو وسائل المحادثة، أو وسائل التواصل الاجتماعي والتفاعل المباشر، وغيرها.

 

 

إقرأ أيضا| ما هي عقوبة ممتهن التسول في السعودية؟

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri