صحيفة أمريكية: تطبيع الأسد وابن سلمان سيعزز مزاعم فك عزلته الدولية

 

دمشق – خليج 24| قالت صحيفة المونتيتور الأمريكية إن الرئيس السوري بشار الأسد بات بعد عقد من الصراع لديه مجموعة أوسع و تطبيع مع الشركاء في العالم العربي.

وأكدت الصحيفة واسعة الانتشار أن العلاقات أوسع أكثر من أي وقت مضى منذ عام 2011.

وأشارت إلى أن تطبيع العلاقات السعودية السورية سيعزز مزاعم الأسد بأنه لم يعد معزولًا عن المجتمع الدولي.

وسخر موقع (Middle East Monitor) الأمريكي من التقارب الجديد في العلاقات بين نظام بشار الأسد في سوريا والمملكة العربية السعودية.

وذكر الموقع أن التقارب السوري السعودي يشهد تطورات متلاحقة مؤخرًا، إذ زار وفد سوري السعودية لأول مرة منذ 2011.

وقال إن الزيارة تتزامن مع تنامي التقارب الاستخباراتي بين السعودية ونظام الأسد عقب زيارة رئيس المخابرات السعودية لدمشق مطلع مايو.

وأكمل الموقع: “واضح أن نظام الأسد سيرحل لكن إلى الرياض”.

وكشفت مصادر سورية مطلعة عن مهاتفة مسؤول كبير في دولة خليجية للأسد عقب إعلان النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية والتي أظهرت فوزه.

وأوضحت المصادر ل”خليج 24″ أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد هاتف الرئيس الأسد مهنئا إياه بالفوز.

ولفتت إلى أن ابن زايد أبلغ الأسد أنه سيتم إرسال وفد رسمي من دولة الإمارات إلى دمشق للتهنئة رسميا بفوزه.

وبينت المصادر أن الوفد سيحضر إلى دمشق وسيترأسه مسؤول كبير بدولة الإمارات عقب الإعلان رسميا عن نتائج الانتخابات الرئاسية.

ورجحت المصادر تصاعد في العلاقات بين كل من سوريا والإمارات في المرحلة المقبلة في ضوء نتائج الانتخابات.

ولفتت إلى أن ابن زايد أبلغ الأسد أنه سيعمل على تطبيع مع دول عربية أخرى في مسعى لإعادة العلاقات مع دمشق.

وتوقعت قيام مسؤولين كبار في المملكة العربية السعودية أيضا بتقديم التهنئة إلى الأسد بمناسبة الفوز.

إضافة إلى أن سلطان عمان هيثم بن طارق سيكون من ضمن مهنئي الرئيس الأسد بالفوز في هذه الانتخابات.

وأعلن مساء الخميس عن فوز الأسد بولاية رابعة بعدما حاز على 95.1 في المائة من الأصوات.

وجاء ذلك بحسب النتائج التي أعلنها رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ وكما كان متوقعا.

وقال صباغ في مؤتمر صحفي إن “المرشح بشار حافظ الأسد حصل على 13 مليونا و540 ألفا و860 صوتا من أصوات الناخبين”.

في حين حاز المرشح محمود مرعي على 470 ألفا و276 صوتا بنسبة 3.3 في المائة.

فيما حاز عبد الله سلوم عبد الله على 213 ألفا و968 صوتا، وبنسبة 1.5 في المائة من أصوات الذين شاركوا في التصويت.

وأوضح صباغ أن عددهم الناخبين بلغ نحو 14 مليونا و239 ألفا و140 ناخبا في جميع أنحاء سيطرة النظام بسوريا وفي الخارج أيضا.

وفي وقت سابقا أعلن وزير الداخلية محمد الرحمون أن عدد الذين يحق لهم التصويت يبلغ 18 مليونا و107 آلاف سوري.

وبحسب الدستور السوري فإن مدة الولاية هي سبع سنوات ميلادية.

وفي عام 2014 أعلن عن فوز الأسد في الانتخابات التي جرت حينها وذلك بنسبة 88.7 في المائة.

 

للمزيد| موقع أمريكي يسخر من ابن سلمان: واضح أن نظام الأسد سيرحل.. لكن للرياض!

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا