شاهد| شاب يصفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه

باريس- خليج 24| صفع شاب اليوم الثلاثاء الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على وجهه خلال إحدى الفعاليات في جنوب فرنسا.

وقام الشاب بصفع ماكرون خلال توجيهه التحية لبعض المواطنين من خلف سور حديدي وسط حراسة أمنية مشددة.

لكن الشاب تمكن من الوصول إلى رئيس بلاده وصفعه بشكل قوي ما دفع حراسه الشخصيين للتدخل بسرعة.

ونشرت شبكة “بي.أم.أف” الفرنسية فيديو يظهر لحظة اقتراب ماكرون من حشد لإلقاء التحية.

قبل أن يهاجمه أن يقترب منه أحد الأشخاص ويهاجمه بشكل عنيف على وجهه.

وبعد أن صافحه، فاجأ الرجل الذي كان يصرخ “تسقط الماكرونية” الرئيس الفرنسي بصفعة على وجهه.

وتأتي الحادثة في الوقت الذي يقوم به ماكرون بجولة في مناطق متفرقة في فرنسا.

وتهدف الجولة لتدشين المرحلة الثانية من الفتح الذي اعتمدته حكومته بعد بلوغ مرحلة متقدمة من التطعيم.

وذكرت صحيفة “لو دوفيني” المحلية الفرنسية أن قوات الأمن والحرس المرافق للرئيس تمكنوا من توقيف الرجل.

ولفتت إلى أنه “الآن قيد التحقيق في مخفر الشرطة في تاين لارميتاج” الفرنسية.

وهذا الحادث ليس الأول في فرنسا، فكثيرا ما يتعرض الرؤساء الفرنسيون لمثل هذه المواقف.

ويحتفظ الفرنسيون حتى الآن بصور الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي وهو يواجه شتائم من أحد المشاركين في معرض للفلاحة.

كما تعرض ماكرون سابقا لـ”سخرية ثقيلة” من أحد المراهقين قبل عامين، على حد تعبير عناوين صحفية.

في حين رد ماكرون على الشاب الذي ناداه باسم “هزلي” بأنه بصدد الحديث مع رئيس وعليه أن يتأدب من ناحيته.

كشف تقرير دولي عن الثمن الحقيقي للوحة “المسيح المخلّص” المزيفة التي اشتراها ولي عهد السعودية الأمير الشاب محمد بن سلمان بسعر فلكي قبل عدة سنوات.

وقالت وكالة “فرانس برس” الدولية إن لوحة “المسيح المخلّص” اشتراها محمد بن سلمان بـ 450 مليون دولار.

وذكرت أن تاجر فنون من نيويورك اشترى لوحة قبله عام 2005 بمبلغ 1175 دولار فقط!.

وكشفت صحيفة ” Telangana Today” الهندية الشهيرة عن تلقي وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان لأموال مشبوهة مقابل إخفاء حقيقة لوحة “مخلّص العالم”.

وقالت الصحيفة إن الرئيس الفرنسي إيمانول ماكرون تخلى عن دعم ابن سلمان في مسألة إخفاء حقيقة أن لوحة “مخلّص العالم” مزيفة.

وأشارت إلى أن مدير متحف اللوفر في فرنسا رفض لاحقًا دعمه في أن “لوحة “مخلّص العالم” مزيفة.

وذكرت الصحيفة أن الوحيد الذي سانده هو وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان.

وألمحت إلى إمكانية تلقيه أموالًا مشبوهة من ولي العهد السعودية.

وكشف تقرير دولي عن فضيحة ابتزاز مثيرة نفذها تبن سلمان مع مسؤولين فرنسيين بشأن تلميع لوحة “مخلًص العالم”.

وقالت صحيفة الديلي تليغراف البريطانية إنه لا يمكن الفصل بين ما تم كشفه من تواطؤ ابن سلمان مع مسؤولين فرنسيين لأجل لوحة “مخلّص العالم”.

وربطت بن استقبال ابن سلمان بحفاوة بأبريل 2018 بفرنسا وعقد تطوير منطقة العُلا الذي تم مع باريس لمدة 10 سنوات وبمليارات الدولارات.

وكشف موقع شهير عن طلب ابن سلمان من إدارة متحف اللوفر الكذب بشأن أصالة لوحة “مخلص العالم” التي اشتراها بـ450 مليون دولار.

وقال موقع “فوربس” إن ابن سلمان ضغط على إدارة متحف اللوفر لكي “يكذبوا” حول حقيقة أن اللوحة مزيفة كي يتجنب الإحراج.

وذكر أن ولي عهد السعودية سيُحرج أمام العالم حين يعلم أنه دفع 450 مليون دولار لثمن لوحة مزيفة.

قد يعجبك ايضا