شاهد.. أول ظهور لعلي خامنئي بعد أنباء مرضه الخطير.. لما بقي بعيدا عن الجماهير؟

القاهرة- خليج 24| حرص المرشد الأعلى في إيران علي خامنئي صباح يوم السبت على حضور مجلس يضم وفودا من طلاب الجامعات بمناسبة (زيارة) أربعين الإمام الحسين.

Advertisement

وانطلقت مراسم عزاء المواكب الطلابية الجامعية بمناسبة (زيارة) الأربعين بحضور علي خامنئي.

اللافت أن خامنئي ظهر في مراسم العزاء لكنه بقي بعيدا عن المشاركين من الجماهير.

الأكثر أهمية أن ظهور خامنئي جاء بعد الأخبار التي نشرتها صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية بأن المرشد الإيراني الأعلى يعاني من المرض.

وشددت على تدهور صحته مؤخرا حيث يمكث بالفراش تحت ملاحظة الأطباء، بحسب قولها.

في حين، نقلت عن 4 مصادر مطلعة قولها إن المرشد الإيراني ألغى جميع نشاطاته العلنية الأسبوع الماضي بسبب مرضه “الخطير”.

وذكرت المصادر أنه يستريح الآن في الفراش تحت مراقبة فريق من الأطباء الإيرانيين.

Advertisement

ووفق مصدر من هذه المصادر الـ4 فإن علي خامنئي الذي يبلغ من العمر 83 عاما خضع لعملية جراحية الأسبوع الماضي.

وبين المصدر أن العملية جاءت بسبب انسداد في الأمعاء بعدما عانى من آلام شديدة في المعدة وارتفاع بدرجة الحرارة أيضا.

كما أكدت المصادر أن خامنئي يخضع حاليا للمراقبة الطبية على مدار الساعة.

في حين، وصفت حالته الصحية الأسبوع الماضي “حرجة”، لكن تحسنت وهو يستريح حاليا في الفراش.

غير أن الأطباء ظلوا قلقين بشأن الوضع الصحي للمرشد الأعلى في إيران، بحسب الصحيفة الأمريكية.

الأكثر أهمية أن مكتبه ألغى الأسبوع الماضي جميع اجتماعاته، بما في ذلك اجتماعا سنويا مهما مع مجلس الخبراء.

ومجلس الخبراء يختار خليفة لخامنئي بعد وفاته.

وبحسب المصادر فإن المرشد مريضا لدرجة أنه لا يستطيع الجلوس.

وكان عضو مجلس خبراء القيادة في إيران هاشم زادة هريسي قال إن أعضاء مجلس الخبراء لم يلتقوا بالمرشد من أجل راحته وعدم تضييع وقته.

وهذا زاد التكهنات حول تدهور صحة الرجل الأول في إيران.

ويعاني علي خامنئي منذ عام 2014 من من مشاكل صحية، فأجرى جراحة سرطان البروستاتا.

ثم بدأ ظهوره يقل في المناسبات منذ ذلك الوقت.

علي خامنئي

علي خامنئي ويكيبيديا

واسمه علي حسيني خامنه المعروف بـ علي خامنئي (بالفارسية: على خامنه‌اى).

وهو من مواليد 17 يوليو 1939، وهو سياسي إيراني، يشغل منصب المرشد الأعلى للثورة الإسلامية الإيرانية منذ 4 يونيو 1989 بعد وفاة روح الله الخميني أوّل مرشد أعلى إيراني.

وأعلنت جمعية مدرسي حوزة قم العلمية مرجعيته للشيعة الإثنا عشرية الأصولية في 1994، وهي موضع خلاف.

كما كان ثالث رئيس لإيران بعد أبو الحسن بني صدر ومحمد علي رجائي من 13 أكتوبر 1981 حتى 3 أغسطس 1989.

وبحسب موقعه الرسمي، اعتقل ست مرات قبل منفاه، لمدة ثلاث سنوات في عهد محمد رضا بهلوي.

وفي عام 2012، اختارته مجلة فوريس في قائمة 19 شخصية مؤثرة (أكثر نفوذًا) في العالم.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri