سبب منع السلطات المصرية الاعتكاف في المساجد خلال العشر الأواخر من رمضان

القاهرة- خليج 24| قررت السلطات المصرية منع الاعتكاف في مساجد الجمهورية خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

ويستعد المسلمون في أنحاء المعمورة خلال الساعات المقبلة لبدء اعتكاف العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

غير أن السلطات المصرية أصدرت قرارا بمنع الاعتكاف في المساجد بناء على قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح.

بدورها، أصدرت وزارة الأوقاف المصرية بيانًا توضح فيه الأسباب التي استندت إليها لإصدار قرارها بمنع الاعتكاف في المساجد خلال العشر الأواخر من شهر رمضان.

وقالت إنه “بناء على الرأي الطبي المنضبط ومشاورة وزارة الصحة، وبناء على قرارات اللجنة العليا لإدارة أزمة الأوبئة والجوائح الصحية بمجلس الوزراء”.

ثم أكملت “فإننا نؤكد أن ظروف وإجراءات التباعد لا تمكن في الظروف الراهنة من السماح بالاعتكاف هذا العام”.

وبررت القرار بأنه يأتي حفاظًا على الأرواح.

وأشارت إلى أن “الرأي الشرعي مبني في ذلك على الرأي الطبي، فهم أهل الاختصاص في قرار تطبيق إجراءات التباعد”.

وبحسب الأوقاف المصرية فإن “التعليمات الطبية ما زالت تدعو إلى توخي الحذر وارتداء الكمامة”.

وأضافت “ولا شك أن الاختلاط الذي يحدث في الاعتكاف يصعب معه تطبيق إجراءات التباعد”.

ورأت الأوقاف المصرية أن هذا “يجعل الحفاظ على النفس الذي هو من صميم مقاصد الشرع”.

وأيضا “من الكليات الست مقدمًا على أداء بعض النوافل”، بحسب الأوقاف المصرية.

وأردفت “ذلك مع تأكيدنا على أن الاعتكاف سنة ثابتة عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)”.

وتابعت الأوقاف المصرية “وما حال دوننا ودون تطبيقه هذا العام إلا الصالح العام المبني على أسس شرعية وفقهية”.

وذلك “من خلال فقه الموازنات، والرأي العلمي والطبي”، حسب قولها.

اقرأ أيضا: أفضل برنامج يمكن القيام به لاستغلال العشر الأواخر من رمضان

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri