سبب التحذير من الاستثمار في شركة المراعي السعودية

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| أطلق معارضون سعوديون تحذيرات “جادة” إلى المواطنين في السعودية من الاستثمار في شركة “المراعي” التابعة لصندوق الاستثمارات العامة.

وكتب الناشط عبد الحكيم الدخيل: “نحذر المواطنين من المضاربين، خاصة سكان حائل وغيرهم من المجازفة بالاستثمار في شركة المراعي”.

وعزا تحذيره إلى إعلان شركة المراعي عن ضخ مبلغ 4.5 مليار ريال من أجل رفع وتيرة استثماراتها في السعودية.

وبين الدخيل أن هناك تخوفات وتحوطات من فساد حكومي يحدث في المشاريع.

يذكر أن شركة المراعي السعودية أعلنت ضخ استثمارات جديدة بـ4.5 مليار ريال (1.2 مليار$) لتوسيع إنتاج الدواجن.

وقالت الشركة إن الاستثمارات ستقام بمحافظة الشملي بمنطقة حائل لإنشاء مصنع ومزارع جديدة بأكثر من 150 مليون طائر سنويًا.

Advertisement

وأشارت إلى أنه يعادل 130 ألف طن من منتجات الدواجن سنوياً.

وذكرت أنه سيسهم التوسع في تنمية الإنتاج المحلي بعائدات إضافية تُقدر بـ2 مليار ريال (532 مليون دولار) سنويًا.

ومؤخرا، أثار ارتفاع أسعار البيض ومنتجات شركة “المراعي” للألبان بتصاعد حملات المقاطعة لها، رفضا لاستغلال المواطنين بحجة الضرائب.

ونشر مغردون صورا لأرفف البيض ومنتجات المراعي امتلاء أرفف الأسواق بالبيض ومنتجات “المراعي” بعد الامتناع الكبير عن شرائها.

وبلغ سعر حليب المراعي “1.85 لتر” في السعودية 11 ريالًا، بينما في بقية دول الخليج بما لا يتجاوز الـ4 ريالات فقط.

وعقبت جمعية حماية المستهلك بالقول إن الحليب والبيض ارتفعت أسعارهما 15% خلال عام، والدواجن واللحوم 7.8 بالمئة.

ودعت المستهلكين إلى الحرص على مقارنة الأسعار عند شرائهم هذه المنتجات.

لكن الارتفاعات المتتالية ورد الجمعية أغضب النشطاء الذين أبدوا سخطهم من منع خاصية التعليقات على بيانها.

وقال هؤلاء إن الجمعية وبدلا من معالجة الغلاء وإجبار التجار على خفض أسعارهم، تلقي المسؤولية على عاتق المواطنين.

وتصدر وسم #مقاطعه_المراعي موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في السعودية.

وجاء تصدر الوسم في السعودية بعد دعوة من ناشطين للتغريد على هاشتاغ #مقاطعه_المراعي لمنتجات الألبان بالمملكة.

وارتفعت أسعار الألبان بشكل لافت في السعودية مؤخرا، الأمر الذي أثار غضبا واسعا في ظل تردي الأوضاع الاقتصادية.

وتعد المملكة العربية السعودية من أكثر الدول تضررا في الخليج بسبب تداعيات جائحة فيروس كورونا.

ومست الأزمة الاقتصادية جيوب المواطنين السعوديين، في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة تعويض خسائر انخفاض أسعار البنزين.

في حين فرضت الحكومة السعودية ضرائب ورسوم في محاولة لتعويض الخسائر ما أثار غضبا لدى السعوديين.

من جانبه، علق الإعلامي فيصل العبد الكريم على أزمة ارتفاع أسعار بعض المنتجات مثل الألبان بالسعودية.

وكتب العبد الكريم في خلال تغريده نشرها عبر حسابه الرسمي على “تويتر” “الألبان وأسعارها قضية تذهب وتعود”.

وأضاف أن “هناك بدائل بأسعار أقل من شركات صغيرة وتبحث عن المستهلك”.

والأهم-بحسب العبد الكريم منتجات غذائية ومنظفات ..إلخ لا تعرف لماذا تقفز أسعارها”.

وأردف “مع العلم لها بدائل من مصانع وطنية صغيرة (بالسعودية) بسعر أقل”.

لكن-بحسب الإعلامي السعودي- لا يستطيعون دخول الهايبرات بسبب ضغط الشركات، وجنسيات مدراء المشتريات”.

وتابع “لن أتحدث الآن عن سيطرة جنسيات معينة على ماذا يدخل حتى في الهايبرات حتى لا يقول أحد أنني أبالغ”.

لكن سأقدم- وفق العبد الكريم- شواهد على ذلك من أصحاب المصانع الوطنية الصغيرة ولماذا تغيب منتجاتهم عن بعض الرفوف.

وختم قائلا “إذا عرفت ماهي جنسيات مسؤولي المشتريات داخل شركات الهايبرات ولماذا لا يتم توطينها سيبطل العجب”، وفق قوله.

وأدى غلاء أسعار الألبان إلى غضب، مستنكرين حالة الغلاء الفاحش التي تعيشها السعودية حاليا.

وكتب  Fa❤hd تعليقا على الهاشتاغ قائلا

غلاء في البنزين والكهرباء والغذاء كل جهة تبرر الغلاء بطريقتها  #مقاطعه_المراعي

https://twitter.com/wisambasil2020/status/1409509590211911688

في حين كتب راشد بن محمد قائلا:

والله لو الجميع امتنع عن الشراء مدة اسبوع راح ترضخ الشركة وتنزل الاسعار وتكون عبره لغيرها من الشركات المراعي هي راس البلاء

فيما كتب salem alblwi على حسابه في “تويتر”

مع الظروف المعيشيه الصعبه يجب ان يقف الكل في وجه التجار و استغلالهم ..

https://twitter.com/2977_norah/status/1409526519559606274

 

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri