سبب احتفال غوغل بالدكتورة سنية حبوب

الرياض- خليج 24| احتفل محرك البحث العالمي الشهير “غوغل” بمسيرة السيدة اللبنانية ورائدة الطب الدكتورة سنية حبوب.

Advertisement

وذكر موقع “غوغل” ضمن لفتته التكريمية أن سنية حبوب “كانت شخصية ملهمة مهدت الطريق للأجيال القادمة من النساء”.

وتعد الدكتورة سنية حبوب إحدى أولى الطبيبات في لبنان اللاتي درسن وتخرجت عام 1931من كلية الطب في الولايات المتحدة.

لذلك عمل “غوغل” على الاحتفال بحياة الطبيبة اللبنانية التي ولدت يوم 10 يونيو/ حزيران 1901.

في حين كان ذلك بتغيير شعار محرك البحث بهدف تعريف المستخدمين أكثر عن حياة وإنجازات الراحلة.

والدكتورة الراحلة سنية حبوب ولدت لأب لبناني يعمل بتجارة الجلود وأم تركية.

الأكثر أهمية أن والدة الدكتورة سنية لم تكن تعرف القراءة والكتابة غير أنها كانت معجبة بالنساء المتعلمات.

Advertisement

لذلك أصرت على تعليم ابنتها ونجحت في إلحاقها بالجامعة الأميركية في العاصمة اللبنانية.

لكن قررت سنية حبوب حينها ونظرًا لأن النساء لم يكن يقبلن في البرنامج الطبي آنذاك الحصول على شهادة الطب في أمريكا.

وبذلك تعد الطبيبة حبوب أول امرأة لبنانية تدرس الطب في الخارج.

بينما، تخرجت من كلية الطب النسائية الأميركية في بنسلفانيا عام 1931.

كما أنها كانت الخريجة العربية الوحيدة من كلية الطب النسائية الامريكية ببنسلفانيا.

أيضا تعد الطبيبة الراحلة أول امرأة عربية تتخرج بشهادة في أمراض النساء والتوليد من كلية طب النساء في بنسلفانيا.

ثم عادت إلى بيروت في العام التالي وافتتحت عيادة قدمت خلالها خدمات مجانية للنساء.

وكان ذلك للنساء اللواتي لم يستطعن تحمل التكاليف الطبية، بمنطقة باب إدريس في بيروت.

ولم تقتصر نشاطات الطبيبة الراحلة على الجانب الطبي والصحي عبر عيادتها.

بل شاركت في تأسيس جمعية الهلال الأحمر اللبناني والعمل مع الصليب الأحمر اللبناني.

إضافة إلى دار الأيتام المسلمين ورابطة الشابات المسلمات.

عقب ذلك ونظرا لعطائها الكبير احتفالا بعامها الـ50 كطبيبة منحتها الحكومة اللبنانية عام 1982 “ميدالية الاستحقاق الصحية”.

 

وفاة سنية حبوب

وفي سبتمبر/ أيلول 1983 توفيت الدكتورة حبوب عن عمر 82 عامًا.

وتوفيت تاركة خلفها إرثا اجتماعيا وطبيا لتتحول بفضله إلى مصدر إلهام كبير لأجيال من النساء والفتيات الصغيرات.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri