رسوم جديدة في الكويت بمحاولة لتعويض خسائرها بسبب كورونا.. تعرف عليها

   

الكويت- خليج 24| قررت دولة الكويت فرض رسوم إضافة إلى المغادرين والقادمين إليها جوا عبر مطارها الدولي، وذلك لتعزيز إيراداتها غير النفطية.

Advertisement

جاء ذلك في قرار وزاري أصدر وزير الدولة لشؤون الإسكان وزير الدولة لشؤون الخدمات في الكويت عبد الله معرفي.

وينص القرار على إضافة مبلغ 3 دنانير على تذكرة كل راكب مغادر للكويت، و2 دينار تضاف على تذكرة الراكب القادم.

وسيتم الشروع في تنفيذ القرار الوزاري من تاريخ الأول من شهر يونيو المقبل.

من جهته، قال مدير الطيران المدني بالكويت يوسف الفوزان إن القرار جاء انسجاما مع ما هو مطبق في المطارات العالمية.

وذكر الفوزان أن الدول تفرض رسوما على شركات الطيران نظير الخدمات التي تقدم لهذه الشركات.

وأضاف أن الهدف من القرار تطوير الخدمات ورفع مستوى القدرات والامكانيات بمطار الكويت الدولي.

واعتبر الفوزان أن القرار يحدد رسوم الخدمات في مطار الكويت أسوة بما هو مطبق في المطارات العالمية.

Advertisement

وأردف “الرسوم الجديدة لخلق توازن بين التكاليف التي تتحملها الدولة لتشغيل المطار وبين الإيرادات المحققة نتيجة الخدمات المقدمة لهذه الشركات”.

ورأى أن الرسوم المطبقة تعتبر الأدنى مقارنة مع ما هو مفروض في المطارات العالمية والإقليمية.

ووفق الفوزان فإن المطارات في العالم أصبحت من أبرز القطاعات الاقتصادية لتحقيق إيرادات إضافية للدول”.

الأكثر أهمية ما كشفه حين قال إن القرار يأتي كخطوة في اتجاه “تعزيز الايرادات غير النفطية للدولة”.

في سياق متصل، أعلن وزير العدل الكويتي نواف الياسين عن صدور اللائحة التنفيذية للقانون رقم 12 لسنة 2020.

وهذه اللائحة في شأن حق الاطلاع على المعلومات، وذلك اعتبارا من شهر مارس المقبل.

وأوضح الياسين في تصريح صحافي أن القانون يتيح للأشخاص حق الاطلاع على المعلومات والوثائق والقرارات التي تمس حقوقهم.

وبين أن ذلك يكون وفقا لنموذج معد يقدم للجهة الحكومية المعنية مقابل 5 دنانير عن كل وثيقة.

ولذلك اشترط ألا يزيد عدد أوراقها عن 10 أوراق، فيما سيضاف 500 فلس عن كل ورقة زائدة.

وتأتي هذه الرسوم في الوقت الذي منيت فيه الدولة النفطية بخسائر كبيرة بسبب تفشي فيروس كورونا.

كما أثرت الانخفاض الكبير لأسعار النفط بسبب تفشي كورونا في العالم على عائدات الدولة.

قد يعجبك ايضا