“ذا اتلانتك”: حلم ابن سلمان بسرعة هزيمة الحوثيين أصيب بمقتل

الرياض – خليج24| قالت مجلة أمريكية شهيرة إنه وبعد ثماني سنوات من صراع التحالف الذي تقوده السعودية ضد جماعة أنصار الله “الحوثيين” في اليمن تلاشى أي أمل في تحقيق نصر حاسم.

Advertisement

وذكرت مجلة “ذا اتلانتك” أنه بات عديد من السكان الذين قابلتهم يسخرون من مغزى الحرب التي تبدو بلا جدوى.

وأكدت أنه تخلت السعودية عن الادعاء بأنها ستوجه ضربة قاضية للتوسع الإيراني.

وبينت المجلة أن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان بعدما ضمن منصبه بالتسلسل الهرمي السعودي، ثبت خطأ تفاخره بأنه سينتصر بسرعة على الحوثيين.

ونبهت إلى أنه كان هناك وقت تخيل فيه ابن سلمان أنه سينقذ اليمن لكن بحلول عام 2019، كان السعوديين يعانون بشدة من تغيّر مسار الحرب.

وقالت “ذا اتلانتك” إنه توقفت حملتهم العسكرية، وضعف حلفاؤهم المحليون، وأصبحت هجمات الحوثيين على الأراضي السعودية أكثر فتكًا.

 

Advertisement

فيما قال موقع “War on the Rocks” الأمريكي إن كل من السعودية والإمارات أدركتا بشكل متزايد أنهما لن تكونا قادرتين على تحقيق أي نصر عسكري في اليمن.

وأكد الموقع في تقرير: “كلما زادت هجمات أنصار الله الحوثيين بالصواريخ والطائرات المسيّرة، تعرض اقتصادهن لمخاطر أكبر وإلحاق الضرر بسمعتها الدولية”.

وذكر أن السعودية أعلنت اعتراضها حوالي 900 صاروخ وطائرة مسيرة تابعة للحوثيين منذ عام 2015.

وأوضح الموقع أنه رغم أن تأثيرها كان محدودا، لكنها هزّت الصورة الرمزية وألحقت ضراراً في سمعة السعودية.

كما أكد أن هذه الهجمات ألحقت ضررا بالغا في القدرة العسكرية للسعودية أيضا.

ومؤخرا، كشف حساب “رجل دولة” السعودي الشهير عن تسليم الولايات المتحدة الأمريكية الديوان الملكي تقريرا أمنيا يحذر من هجمات كبيرة ونوعية للحوثيين.

وأوضح “رجل دولة” في تغريده على حسابه في “تويتر” أن الحوثيين يستعدون لشن هجمات كبيرة ونوعية على المنطقة الشرقية وجنوب السعودية.

وذكر التقرير أن الإمارات ستكون في مرمى نيران الحوثي هذه المرة، إضافة إلى المهرة.

لكن “رجل دولة” لم يذكر مزيدا من التفاصيل حول هذه الهجمات التي يستعد الحوثيون لشنها على المملكة.

في حين تأتي في الوقت الذي تؤكد فيه مصادر مختلفة قرب التوصل لاتفاق ينهي الحرب التي تشنها السعودية والإمارات على اليمن.

غير أنه يعتقد أن استعدادات الحوثيين لشن هجمات على العمق السعودي بحال فشل الوساطات وتوقيع اتفاق نهائي ينهي الحرب.

الديوان الملكي تسلم تقريراً أمنياً أمريكاً.

ويحذر من أن الحوثي يستعد لشن هجمات كبيرة ونوعية على المنطقة الشرقية والجنوب السعودي.

وذكر التقرير أن الإمارات ستكون في مرمى نيران الحوثي هذه المرة، إضافة إلى المهرة.

وحرص الحوثيون خلال الأشهر القليلة الماضية تقليل هجماتهم بشكل كبير على السعودية.

وبحسب تقارير أجنبية فإن الأشهر الأولى لعام 2021 تعد الأعنف بهجمات الحوثيين على الرياض منذ بدء الحرب على اليمن.

وواصل مسلحو جماعة الحوثي في اليمن خلال الأيام الماضية هجماتهم على العمق السعودي.

ومنذ أسبوع تقريبا، ينفذ الحوثيون هجوما واحدا بشكل يومي على عمق السعودية.

لكن الأكثر أهمية أن الحوثيين لا يعلنون عن هذه الهجمات التي تتم بواسطة طائرات مسيرة مفخخة.

في حين يعلن التحالف العربي الذي تقوده السعودية عن إحباطه هذه الهجمات التي تستهدف جنوب غرب المملكة.

في المقابل، لم يعلن الحوثيون عن هجماتهم الأخيرة على عمق المملكة.

وتأتي هجمات الحوثيين على عمق المملكة، في ظل الأنباء عن قرب التوصل لاتفاق ينهي الحرب على اليمن.

 

إقرأ أيضا| War On The Rocks: هجمات الحوثيين على عمق السعودية هزت صورتها الرمزية

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri