دون حسيب أو رقيب.. أفارقة يروعون المواطنين وسط الإمارات بأسلحة بيضاء

 

Advertisement

أبو ظبي – خليج 24| انتشر على نطاق واسع مقطع فيديو لمجموعة أفارقة يقال إنهم في دولة الإمارات يهددون المواطنين ويروعونهم في شوارع رئيسية في البلد الخليجي.

ويتضح من المقطع أن فردا في المجموعة يحطم زجاج سيارات المواطنين بمنطقة القوز الصناعية.

واستمر التقاط المقطع قرابة دقيقة دون ظهور أي من أفراد الشرطة في الإمارات، أو ورود أنباء عن القبض على المعتدين.

ومؤخرا، لقي 3 أشخاص مصرعهم وأصيب عدد آخر بجراح في شجار جماعي وقع في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة.

واندلع الشجار الجماعي في إمارة دبي بين مجموعة من الوافدين الآسيويين.

واستخدم المتشاجرون سكاكين وهروات خشبية، واندلع على خلفية خلال على 500 درهم إماراتي.

Advertisement

من جهتها، أعلنت شرطة إمارة دبي القبض على مجموعة من الآسيويين تورطوا في المشاجرة المميتة.

وأوضحت في تدوينة على حسابها الرسمي في موقع “تويتر” أن النزاع اندلع بين 13 شخصا.

ولفتت شرطة دبي أنها تعرفت في غضون 24 ساعة على جميع المشتبه بهم المتورطين في الحادث.

وذلك بعدما فروا من مسرح الجريمة قبل وصول الشرطة وألقت القبض عليهم.

وتصاعدت مؤخرا بشكل الحوادث الأمنية والجنائية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكشفت فتاة أوكرانية تم تصويرها مع مجموعة من الفتيات وهن عاريات في إمارة دبي بالإمارات كواليس تصويرهن.

وذكرت الفتاة المشاركة في جلسة تصوير “عارية” بشرفة شاهقة في دبي إنها “أجبرت” على القيام بذلك.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن العارضة إيرينا سوتولينكو (23 عاما) قولها إنها “أجبرت” على الوقوف في الشرفة بدبي عارية.

وأوضحت سوتولينكو أن أجبرت على القيام بذلك مع أخريات من قبل منظّم عملية التصوير.

وعقب الضجة الكبيرة التي شهدتها مواقع التواصل الاجتماعي من قبل الإماراتيين، اعتقلت السلطات 11 فتاة.

وأكد الإماراتيون بشكل واسع على رفضهم لهذا الفعل في دبي، مطالبين السلطات بالتحرك.

وأجبرت الضجة السلطات على اعتقال الـ11 فتاة ورجلا روسيا كانوا شاركوا بتصوير “فيديو مخل بالآداب”.

وأعلنت السلطات الإماراتية أن المتورطين في جلسة تصوير عارية من شرفة انتشرت على نطاق واسع من المقرر ترحيلهم.

ويأتي قرار السلطات في دبي بترحيلهن رغم أن قانون “العقوبات الاتحادي” ينص على على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 6 أشهر.

وبغرامة لا تزيد على 5 آلاف درهم (1360 دولار) أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وذلك لكل من جهر علانية “بنداء أو أغان أو صدر عنه صياح أو خطاب مخالف للآداب، وكل من أغرى غيره علانية بالفجور بأية وسيلة كانت”.

كما يعاقب القانون أيضا على نشر المواد الإباحية بالسجن وغرامات باهظة بموجب القوانين التي تستند إلى الشريعة الإسلامية.

وخلال الأيام الماضية، انتشرت تسجيلات مصورة وصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت هذه لأكثر من 10 سيدات عاريات في شرفة أثناء تصويرهن في “دبي مارينا” بوضح النهار.

وذكرت عارضة الأزياء إنها “أجبرت” على الوقوف في الشرفة، لأنها لو رفضت ما كانت ستحصل على أجرها.

وقالت في رسالة فيديو أرسلته إلى صديقها قبل الاعتقال إن المشاركات أجبرن من قبل المنظم.

والمنظم ثري أوكراني أميركي يدعى فيتالي غريشين (41 عاما).

وقام غريشين بإجبارهن على التصوير وهن عاريات بشكل كامل من الشرفة في دبي.

ولفتت عارضة الأزياء إنه هو من نشر الصور والمقاطع على الإنترنت.

وأوضحت أن غريشين أبلغها أنه “يستطيع حل أي مشكلة قد تحصل وأن له معارفه في الشرطة بدبي”.

لكن تم القبض عليه بعد الضجة الواسعة.

بينما هي حاولت الفرار إلى بلادها.

غير أنه عندما ذهبت إلى المطار تم إبلاغها بضرورة العودة للمدينة وأن تدلي بشهادتها للشرطة في دبي.

وانتشرت صور ومقاطع فيديو خادشة للحياء الأسبوع الماضي على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت ما لا يقل عن 18 امرأة أجنبية يقمن بجلسة تصوير وهن عاريات في شقة في منطقة مارينا دبي.

ودفع هذا دفع السلطات للتحرك والقبض على مجموعة منهن بعد فضيحة الفيديو.

وذكر قال موقع “ديلي ميل” البريطاني أن النساء اللواتي أُلقي القبض عليهن هن عارضات أزياء.

وحدد جنسياتهن من دول أوكرانيا وروسيا وبيلاروسيا ومولدوفا.

وظهرن في مقاطع فيديو فاضحة عاريات تمامًا داخل الشقة.

وجرت جلسات التصوير لصالح نسخة إسرائيلية من موقع أمريكي للبالغين لم تُعرف هويته.

وكشفت النيابة العامة في إمارة دبي بدولة الإمارات عن تخطيط مجموعة من الفتيات ظهرن وهن عاريات في الإمارة لإنتاج مواد إباحية.

وأعلنت النيابة إنهاء التحقيقات بواقعة صور الفتيات العاريات في دبي.

وانتهت بإدانة المسؤولين عن الواقعة وترحيلهم من الدولة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri