توقع “صادم” بشأن سعر برميل النفط بنهاية 2020.. تعرف عليه؟

الرياض – خليج 24| قال خبراء اقتصاديون يوم الاثنين، إن هناك توقعات صادمة بشأن سعر برميل النفط مع نهاية 2020.

وقال الخبراء إن أسعار النفط ستشهد ارتفاعا يصل إلى 50 دولارًا مع نهاية العام الجاري. وفق وكالة “سبوتينك”.

وأوضحوا أن تواصل خفض إنتاج النفط منذ إبريل المنصرم حسّن من الأسعار وخاصة سعر برميل النفط.

وأشاروا إلى أنه حال استقرار الوضع سيستمر التحسن.

بدوره نبه الخبير النفطي العراقي حمزة الجواهري إلى أن هذا القرار من قبل دول “أوبك+” يبدو أصبح مثمرًا.

ولفت إلى وجود مؤشرات بشأن تخفيف الحظر على حركة الدول، بظل استمرار جائحة كورونا.

وبين أن ما سبق يبرهن أن هناك تفاؤل بارتفاع سعر برميل لمستويات أعلى هو تفاؤل موضوعي.

وتوقع الجواهري أن تستمر الأسعار في الارتفاع إلى مستوى 50 دولارًا للبرميل، أو أكثر بنهاية العام الحالي.

بينما قال الخبير النفطي الكويتي كامل الحرمي إن سعر برميل النفط سيتراوح في حينه بين 45 إلى 50 دولارًا.

وكشف عن أن ذلك مرتبط بألية إدارة جائحة كورونا وكيفية التعافي الاقتصادي العالمي.

وسجلت أسعار النفط ارتفاعًا ملحوظًا بدعم من تفاؤل سعودي حيال الطلب الآسيوي وتعهد عراقي بزيادة تخفيضات إنتاج الخام.

وبحسب ما أفادت وكالة “رويترز” فإن عدم التيقن من اتفاق لدعم التعافي الاقتصادي الأمريكي حد من مكاسب النفط اليوم.

وقالت إنه ومع حلول الساعة 06:41 بتوقيت غرينيتش، فإن العقود الآجلة لخام “برنت” النفط ارتفع بنسبة 0.8% إلى 44.74 دولار للبرميل.

وأشارت إلى أن عقود الخام الأمريكي “غرب تكساس الوسيط” تقدمت بنسبة 1.1% مسجلة 41.69 دولار للبرميل.

وكانت وزارة النفط الكويتية كشفت عن قرار يقضي بعودة إنتاج الخام من حقلي نفط مشتركين مع السعودية.

وقالت في تغريدة عبر “تويتر” إن إنتاج الخام من حقلي الوفرة والخفجي النفطيين المشتركين مع السعودية عاد للمرة الأولى”.

وأشارت إلى أن إنتاجه برميل النفط في عمليات الوفرة المشتركة بداية يوليو 2020 جاء عقب توقف استمر لأكثر من 5 سنوات.

ونبهت الوزارة إلى أن استئناف إنتاج النفط في حقل الخفجي المشترك في 1 يوليو 2020، جاء عقب توقف استمر لمدة شهر فقط.

وبينت أن قرار العودة كان بدءا من شهر يونيو 2020، وفق ما أعد من خطط تشغيلية متفق عليه ما بين الطرفين الخليجيين.

يشار إلى أن دولتي الكويت والسعودية جزء من اتفاق خفض الإنتاج “أوبك+”.

ويقضي الاتفاق المعلن عالميًا على أن الدول المشاركة فيه تقليص إنتاج النفط بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا.

قد يعجبك ايضا