تطورات مقلقة جدًا عن إصابات كورونا في البحرين وتحذير خطير يتعلق بكبار السن

   

المنامة- خليج 24| شهدت مملكة البحرين تطورات مقلقة جدا تتعلق بالإصابات المتفشية بفيروس كورونا المستجد في أنحاء المملكة.

Advertisement

وسجلت البحرين خلال الأيام الماضية أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا وذلك منذ تفشي الفيروس في أنحاء العالم.

وحذر استشاري بالأمراض المعدية وعضو الفريق الوطني الطبي بالبحرين للتصدي لكورونا من أن أغلب الحالات مصابة بالسلامة المتحورة”.

ونتيجة لذلك، أكد الطبيب مناف القحطاني على أهمية أخذ الحذر والحيطة القصوى من سلالة فيروس كورونا المتحورة.

ونبه إلى أن انتشاره جدًا سريع ويفوق بمراحل ما واجهه العالم في بداية التصدي للجائحة الجديدة.

لكنه حذر من أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس المتحور كون الأعراض لا تظهر مباشرةً بل تبدأ بالظهور متأخرة.

ودعا الجميع في البحرين إلى أخذ الحيطة والحذر عند مخالطة كبار السن ومرضى الأمراض المزمنة حتى داخل البيت الواحد.

Advertisement

وبين أن ذلك يكون من خلال اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لتجنب احتمالية نقل الفيروس لهم.

ولفت المسؤول الصحي في البحرين إلى أهمية أخذ التطعيم المضاد لفيروس كورونا لما يشكله من حماية للفرد وأسرته ومحيطه المجتمعي.

ووفق القحطاني “فالتطعيمات آمنة وفعالة وتسهم في تخفيف شدة الأعراض بالحالات القليلة التي من الممكن أن تصاب بعد أخذ التطعيم”.

وذكر أن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية والتعليمات الصادرة المعلن عنها منذ بدء التصدي لفيروس كورونا (كوفيد-19) هي نفسها حاليا.

وفي اعتراف بتفشي السلالة المتحورة داخل البحرين، قال \”لم تُظهر المعطيات التي تتم دراستها أن سبب زيادة الأعداد تعود للسفر”.

وتسجل البحرين في الأيام الأخيرة أعلى حصيلة إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) وذلك منذ تفشي الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة في البحرين عن تسجيل 812 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

وهذه أعلى حصيلة إصابات بالفيروس في المملكة منذ تفشيه في أنحاء العالم بداية العام المنصرم 2020.

وقبل يومين، وافقت البحرين على الاستخدام الطارئ للقاح سبوتنيك الروسي المضاد لفيروس كورونا، وذلك تحت ضغط تضاعف الوفيات والإصابات بالفيروس.

وهذا اللقاح يعد الرابع الذي تقره المملكة للاستخدام الطارئ بعد لقاح شركة (سينوفارم) الصين.

إضافة إلى لقاح شركتي (فايزر وبيونتيك) الأمريكية والألمانية ولقاح استرازينكا البريطاني.

وأوضحت وزارة الصحة في البحرين أنها ستبدأ بإجراءات استيراد هذا اللقاح وفق المعايير والمتطلبات الخاصة بذلك.

وتقف سلطات المنامة عاجزة عن الحد من تفشي الفيروس، إضافة إلى امتناعها عن القيام بإجراءات جديدة خشية تأثيراتها الاقتصادية.

وقبل أيام، اعتبرت السلطات في البحرين أن المساجد والجوامع في أنحاء المملكة مصدرا لتفشي فيروس كورونا، وقررت إغلاقها.

ويأتي قرار السلطات في الوقت الذي تواصل فيه السماح بعمل البارات والنوادي الليلية في أنحاء المملكة.

قد يعجبك ايضا