تطورات جديدة ومهمة في قضية تيك توك في الولايات المتحدة.. فهل تلغي الحظر؟

واشنطن- خليج 24| شهدت قضية حظر تطبيق تيك توك في الولايات المتحدة الأمريكية تطورات جديدة، حيث حاولت المنصة طمأنة إدارة جو بايدن.

Advertisement

وعملت منصة تيك توك على تزويد المشرعين الأمريكيين بالمزيد من التفاصيل حول كيفية تقييد وصول الصين إلى البيانات الأمريكية في محاولة لتهدئة إدارة جو بايدن تجاهها.

وقامت المنصة بتوجيه رسالة جديدة إلى 9 من أبرز النقاد الجمهوريين للتطبيق في الولايات المتحدة.

وتقول الرسالة إن المنصة تعمل على صفقة مع إدارة بايدن من شأنها حماية التطبيق بالكامل في الولايات المتحدة.

وأيضا تهدئة المخاوف بشأن وصول الحكومة الصينية إلى بيانات الأمريكيين.

اقرأ أيضا: في السعودية.. مقلب طريف لفتاتين بوالدهما يشعل “تيك توك”

وفي أغسطس 2020 وقع الرئيس السابق دونالد ترامب أمرًا تنفيذيًا يحظر التطبيق في الولايات المتحدة.

Advertisement

غير أن القضاة الفيدراليون ألغوا الأمر، في حين استمر الجمهوريون في الضغط على تيك توك.

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة تيك توك شو زي تشيو في الرسالة بالتفصيل كيف خططت الشركة لفصل بيانات المستخدمين الأمريكيان.

وذلك عن بايت دانس الشركة الأم الصينية لتيك توك والتي تدور شكوك حول تجسسها.

وقال تشيو إن خطة المنصة لحفظ بيانات المستخدمين الأمريكيين عبر خوادم شركة أوراكل، حسب قوله.

وبين أن الشركة تقترب من إبرام اتفاق نهائي مع الحكومة الأمريكية لضمان أن ممارسات مشاركة البيانات لا تثير مخاوف تتعلق بالأمن القومي الأمريكي.

وعبر عن فخره بقدرة منصة تيك توك خدمة مجتمع عالمي يضم أكثر من مليار شخص يستخدمونه.

وذلك للتعبير عن أنفسهم بشكل إبداعي والاستمتاع، بحسب الرئيس التنفيذي.

وأضاف “نعلم أننا من بين المنصات الأكثر تدقيقًا من وجهة نظر أمنية”، حسب شكوكه.

وكشف عن أنهم يهدفون إلى إزالة أي شك حول أمان بيانات المستخدم في أمريكا.

وبحسب المنصة فإنه يتم توجيه بيانات المستخدمين الأمريكيين إلى خوادم تتحكم فيها أوراكل بدلا من البنية التحتية الخاصة بالمنصة.

وأعرب عن أمله في حذف جميع البيانات الأمريكية من خوادم الشركة في الصين.

إضافة إلى الاعتماد بشكل كامل على تخزين أوراكل مع وصول محدود فقط للأفراد المصرح لهم.

وذلك وفقا للبروتوكولات التي يتم تطويرها مع حكومة الولايات المتحدة.

وكشف مؤخرا عن أن مهندسي بايت دانس في الصين كانوا قادرين على الوصول إلى البيانات الأمريكية.

وذلك حتى أواخر شهر يناير 2022.

لذلك استجوب أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون تشيو حول ممارسات أمان بيانات الشركة.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri