“بلومبرغ”: 5 سنوات على إطلاق نيوم لم تجر سوى “الخيبة”

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إنه ورغم من أن مشروع نيوم-الكازينو الصحراوي لولي عهد السعودية محمد بن سلمان- أطلق منذ 5 سنوات؛ فإنه لايزال يعاني من عدة انتكاسات حتى الآن.

وذكرت الوكالة في تقرير موسع أن ابن سلمان أعلن عن صندوق بقيمة 80 مليار دولار للاكتتاب العام للمرحلة الأولى، والذي تبلغ كلفته 320 مليار دولار.

وقال ابن سلمان إن المرحلة الأولى من مشروع نيوم ستستمر حتى عام 2030.

وأشار إلى أنها ستكلف 1.2 تريليون ريال؛ نصفها سيغطيها صندوق الثروة السيادي.

وبينت “بلومبرغ” أن ابن سلمان سيعسى لجمع 600 مليار ريال أخرى من صناديق الثروة السيادية الأخرى في المنطقة.

وأشارت إلى أنها ستشمل مستثمرين من القطاع الخاص في المملكة وخارجها.

Advertisement

ونبهت إلى وطرح عام أولي لشركة نيوم نفسها في سوق الأسهم السعودية.

وأكدت أن عديد الصعوبات تواجه تنفيذ أفكار ابن سلمان غير الواقعية والمتغيرة باستمرار.

ونبهت إلى أن آخر أفكاره عبارة مبنيين مزدوجين يمتدان لأكثر من 100 كيلومتر ويضم بداخلهما مدينة كاملة يبلغ عدد سكانها 9 ملايين نسمة.

وقالت “بلومبرغ” إن الرؤى المتغيرة لولي عهد السعودية بشأن تصميم “نيوم” عرّض موارد المملكة الخليجية للاستنزاف.

وذكرت أن بعض أحلامها واقعية ولها علاقة بمستقبل اقتصادي منظور كبناء منشأة هائلة بـ5 مليارات دولار لإنتاج وقود الهيدروجين للسيارات.

وأشارت إلى أن رؤية بناء مركز اقتصادي هائل من العدم ليست مستحيلة.

ونبهت إلى أن فمدينة دبي، مثلا، كان أغلبها صحراء قاحلة قبل 30عامًا.

نيوم إلى سلة المهملات

وقالت الوكالة: “لكن ما رأيناه في نيوم بحملها أفكارا معمارية وتقنية شديدة الابتكار، بغياب كامل للموضوعية والارتباط بالواقع”.

وبين المدير الأمريكي الشهير بمجال الفنادق والسياحة الذي عمل بنيوم عام 2020 آندي ويرث أن المشروعات المقترحة فيها “زائفة على أفضل تقدير”، وغير واقعية.

واستشهدت المجلة بالإلغاء المفاجئ لمشروع الشاطئ الفضي (المقرر تشبيه شواطئ الريفيرا الفرنسية)، واستبعاد المشروع بربع 2019 الأول.

وذكرت أن ذلك عقب جولات تعديلات من لجنة رأسها ابن سلمان، بدعوى أنه “ليس طموحا كفاية”.

وبينت المجلة أن الأسلوب تكرر كثيرا مع عديد المشاريع الطموحة، أهمها مبادرة لبناء حقل للطاقة الشمسية بتكلفة 200 مليار دولار.

وقال مدير مشرف على تصميمات الشاطئ الفضي: “كانت أقل فترة إنتاجا للعمل في حياتي، وأفضلها من ناحية المقابل المالي”.

ووصف فترته بأنها سلسلة متصلة من إعداد عروض مفصلة عن مشروعات طموحة عبر برنامج “باور بوينت” ثم إلقاءها بسلة المهملات بعدها بأسبوع.

أحلام بن سلمان في نيوم

وقالت “بلومبرغ” مؤخرا، إن المشروع واجه نكسات كبيرة رغم أن الرياض أنفقت بالفعل مليارات الدولارات.

وبينت أنها استأجرت مهندسين معماريين، ومصممين دوليين، وحتى جلبت منتجين أفلام من هوليوود.

وأشارت إلى أن ذلك بهدف إخراج مشروع نيوم من عالم الخيال العلمي إلى الواقع، ومع ذلك واجه المشروع نكسات كبيرة.

كما انتقدت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إنفاق السعودية 500 مليار دولار على خطة بناء مدينة نيوم الصحراوية من الصفر، بدلاً من الاستثمار في المدن السعودية الحالية.

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن هذه الخطة تعكس مشاكل المملكة القديمة قدر ما تعكس طريقة تفكير ولي العهد محمد بن سلمان.

وذكرت أن بناء نيوم يتطلب أموالًا لا تملكها السعودية، خصوصاً بعد أن عانت من عجز في الميزانية خلال السنوات الماضية.

وبينت الصحيفة أن الحكومة اعتمدت على الأموال المقترضة من الخارج لتمويل المراحل الأولى من نيوم.

وأوضحت أنه يكشف اعتماد نيوم على مستشارين أجانب عن تحدٍ عميق آخر.

وكشفت عن افتقار المملكة تاريخيًا للخبرة في التخطيط والهندسة والإدارة، ووثائق التخطيط لنيوم غارقة بعمق في الخيال.

 

 

للمزيد| كشف تفاصيل فساد كبير في مدينة “نيوم” السعودية بمبالغ فلكية

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri